اعراض نقص فيتامين د وما هي أهم الأسباب ومن هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة به

اعراض نقص فيتامين د بالرغم من أنها متعددة إلا أن الكثير من الأشخاص لا ينتبهون لها، ويعتقدون في معظم الأوقات أن ما يشعرون به هو نتيجة تعرضهم للإرهاق أو أي عوامل أخرى، ويمكننا التعرف على كافة هذه الأعراض من خلال هذا الموضوع.

اعراض نقص فيتامين د

يعد فيتامين (د) من أهم الفيتامينات الموجودة في الجسم، وذلك لأنه يكون مسئول عن معادلة المعادن الموجودة في الجسم، خاصةً كلٍ من الكالسيوم والفسفور.

يساعد فيتامين (د) على جعل عملية الامتصاص للمعادن في الأمعاء أفضل، كما يساعد الكلى على عدم الخسارة المفرطة للمعادن.

ويعمل أيضًا على التحكم بدخول المعادن للعظام، وأيضًا الخروج منها.

كما نجد أنه يساعد في عملية هامة وهي تنظيم نمو الخلايا، ويقلل من نموالخلايا السرطانية.

وله دور كبير في زيادة نشاط جهاز المناعة بالجسم.

ومن أهم أعراض نقص فيتامين (د) ما يلي:

  • الشعور بالإرهاق المستمر.
  • آلام مزمنة، ومستمرة في أعضاء الجسم المختلفة.
  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، مثل التصلب المتعدد، ومرض التهاب المفاصل.
  • زيادة احتمالية الإصابة بأمراض عديدة مثل القلب، وارتفاع ضغط الدم.
  • هشاشة العظام.

أسباب وعوامل خطر نقص فيتامين (د)

يوجد عدة أسباب للإصابة بنقص هذا الفيتامين، ومنها ما يلي:

  • عدم التعرض لأشعة الشمس بشكل يومي.
  • عدم امتصاص الأمعاء بقدر كافي من فيتامين (د).
  • إنخفاض الكفاءة الذاتية للجسم على إنتاج الفيتامين.
  • التعرض لسوء التغذية.
  • أمراض الكلى، الفشل الكلوي.
  • أمراض الكبد.
  • بعض الأمراض الوراثية التي تؤثر على إنتاجه في الجسم.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د

يوجد بعض الأشخاص الذين نجد أنهم أكثر عرضة للإصابة بنقص هذا الفيتامين من الجسم، ومنهم:

  • كبار السن.
  • مرضى السمنة.
  • السيدات المرضعات.
  • الأشخاص الذين يعيشون في مناطق شديدة البرودة.
  • مرضى التليف الكيسي، بعض أمراض التهابات الأمعاء.

تشخيص نقص فيتامين (د)

يتم التشخيص بمنتهى السهولة من خلال إجراء فحوصات الدم، التي توضح مستوى الفيتامين في الدم.

علاج نقص فيتامين (د)

  • التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة.
  • تناول الأطعمة الغنية لفيتامين (د).
  • تناول العلاجات التي تحتوي على فيتامين (د).
  • حقن فيتامين (د) بالوريد.