تحقيق مناعة القطيع مستحيلة مع متحور دلتا من فيروس كورونا

تحقيق مناعة القطيع مستحيلة مع متحور دلتا من فيروس كورونا

تحقيق مناعة القطيع مستحيلة مع متحور دلتا من فيروس كورونا

أبدى البروفيسور البريطاني أندرو بولارد رأيه حول متحور “دلتا” من فيروس كورونا، مشيرا إلى أنه يجعل من المستحيل تحقيق مناعة القطيع.

وقال بولارد، الذي يترأس مجموعة علماء جامعة أوكسفورد التي طورت لقاحا مضادا لفيروس كورونا بالتعاون مع شركة “أسترازينيكا” البريطانية السويدية، خلال اجتماع مع نواب في البرلمان البريطاني، إن “المشكلة هي أن هذا الفيروس ليس مثل فيروس الحصبة”.

وتابع: “لو تم تطعيم 95% من السكان من الحصبة، فإن فيروس الحصبة لن يستطيع أن ينتقل إلى الآخرين، ولكن متحور “دلتا” يصيب من تلقوا اللقاح”.

وأشار إلى أن من لم يتلقوا لقاحا ضد فيروس كورونا سيصابون بالفيروس عاجلا أم آجلا، ولا توجد وسائل لإيقاف انتقاله بشكل كامل.

وأضاف أن اللقاحات المتوفرة فعالة في ما يخص الحماية من المرض الشديد والوفيات، ولكن ليس من الإصابة بالفيروس.

وأشار إلى أنه حتى في حال انخفاض عدد الأجسام المضادة بعد مرور فترة معينة من التطعيم، سيوفر الجهاز المناعي للإنسان قدرا معينا من الحماية من الفيروس خلال فترة طويلة.

يذكر أن متحور “دلتا” من فيروس كورونا، الذي تم اكتشافه في الهند لأول مرة، يتميز بفترة حضانة قصيرة وقدرة عالية على الانتقال، ويتسبب بمرض أكثر شدة.

كلمات مفتاحية

فيروس كورونا متحور دلتا مناعة القطيع

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا