تأثير لقاح كورونا على الصحة الجنسية للرجال والنساء

تأثير لقاح كورونا على الصحة الجنسية للرجال والنساء

تأثير لقاح كورونا على الصحة الجنسية للرجال والنساء

ينتاب كثيرون قلق شديد من احتمالية تأثير لقاح كورونا على الصحة الجنسية سواء الرجال أو النساء، ظنًا أنه يمكن أن يسبب ضعف الخصوبة أو العقم أو فقدان الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة.

تساعد اللقاحات المتوافرة حاليًا على تقليل فرص الإصابة بفيروس كورونا المستجد وتجنب التعرض للمشكلات والمضاعفات الصحية، وربما يتعرض البعض لعدد من الآثار الجانبية بعد تلقي اللقاح مثل الصداع وألم العضلات وارتفاع حرارة الجسم، وتزعم معلومات أن بروتين spike الذي يسمى سينسيتين -1، يؤثر على نمو المشيمة والتعلق بها أثناء الحمل، كذلك فإن اللقاح يجعل جسم المرأة يقاوم بروتين spike، ما يؤثر على الخصوبة ويسبب العقم، وفقا لتقارير غير مؤكدة.

تأثير لقاح كورونا على خصوبة الرجال

أكدت دراسة جديدة، في جامعة ميامي لتقييم خصوبة الرجال بعد التطعيم، أن لقاح كورونا لم يسجل أي آثار سلبية على الحيوانات المنوية لدى الرجال المشاركين بالدراسة والذين بلغ عددهم 45 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 18-50 عامًا.

تأثير لقاح كورونا على خصوبة النساء

ذكرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، أن النساء اللواتي يرغبن في الحمل يمكنهم الحصول على اللقاح بأمان، فلا يوجد أي دليل يشير إلى تأثير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا على خصوبة النساء وقدرتهم على الإنجاب.

وكانت دراسة أمريكية جديدة أجريت على الحوامل، وشملت 100 ألف حامل حصلوا على لقاح كورونا، قد أكدت أن أكثر من 35 ألف امرأة من بين المشاركات لم يعانوا من أي مشكلة صحية أو تأثير أو ضرر على صحة الأم والجنين.

وعليه لا يوجد أي دليل علمي واضح حتى الآن يفيد بوجود علاقة بين الحصول على اللقاح والتأثير على الإنجاب لدى النساء.

كلمات مفتاحية

الصحة الجنسية العقم خصوبة الرجل خصوبة المرأة لقاح كورونا

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا