علاج منزلي لمشكلة دهون الكبد

علاج منزلي لمشكلة دهون الكبد

يحافظ الكبد على آلية إزالة السموم من الجسم؛ فإذا كان الكبد سليما، فسوف يقوم تلقائيا بإزالة السموم من الجسم، ومن أكثر الأمراض المقلقة هو الكبد الدهني ويُعرف المرض أيضًا باسم ”التنكس الدهني الكبدي“، ونظرًا لأن الكبد هو ثاني أكبر عضو في جسمك، فإنه يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على وظائف الجسم في حالة جيدة، لذلك، من المستحسن إجراء فحص طبي سنوي، كما يمكنك تجربة العلاجات المنزلية كطريقة للحفاظ على صحتك وتجنب أمراض الكبد الدهنية.

الكركم

يُعرف الكركم بخصائصه المضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، وأظهرت الأبحاث أن الكركم عنصر قوي في حمايتنا من إصابات الكبد وحماية أجسامنا من السموم الضارة، كما أنه مفيد بشكل خاص للأشخاص الذين يتناولون أدوية قوية مثل مرضى السكري.

الصبار

الصبار مصدر غني بالمغذيات النباتية، كما أنه معروف بخصائصه المرطبة ويستخدم بشكل شائع لفوائده المتعددة على الجلد أيضًا، عصير الصبار مفيد جدًا في الحفاظ على الرطوبة، ولإزالة وطرد جميع السموم التي يمكن أن تسبب أضرارًا جسيمة للكبد.

المكسرات

تلعب المكسرات دورًا مهمًا لأنها مفيدة للأمعاء، أظهرت بعض الدراسات أن تناول المكسرات بانتظام يساعد في تحسين مستويات إنزيمات الكبد، وأظهرت بعض الدراسات أن الجوز يحسن وظائف الكبد.

الثوم

الثوم مليء بالعوامل المضادة للبكتيريا والسيلينيوم، ينشط الثوم إنزيمات التخلص من السموم في الكبد ويطرد السموم بشكل طبيعي، وللحفاظ على صحة الكبد، ينصح بتناول فصين من الثوم في الليل يوميًا.

الحبوب الكاملة والفواكه

الحبوب الكاملة مثل الشعير والشوفان ومنتجات الألبان الطازجة والفواكه هي أفضل الطرق للتخلص من سموم الكبد، ومنتجات الألبان مثل بروتين مصل اللبن تحمي الكبد من التلف.

الليمون

الليمون يحتوي على كميات عالية من فيتامين C، ومضادات للأكسدة التي تساعد الكبد على إنتاج إنزيمات الجلوتاثيون، وأوضح الخبراء أن الجلوتاثيون يزيل السموم، وبالتالي يساعد الليمون على إزالة السموم بالكبد.