مجموعة “آيكون” من جيوسيبي زانوتي تعود من جديد بحذاء “كورالي”

تعود مجموعة جيوسيبي زانوتي “آيكون” من جديد بطرح ثالث حصري والذي يُمثّل إبداعاً جديداً يجلب عظمة البحر الأزرق ولونه المبهج إلى أقدام النساء. المجموعة التي أُطلق عليها “كورالي” تخرج إلى النور لتصبح حكاية الصيف من خلال اثنين من السلويت المحبوكين ببراعة فائقة.

يتميز حذاء “كورالي” المستوحى تصميمه من اثنين من الموديلات الأرشيفية – صندل “سبيبيوت” (2004) وصندل ويدج “كورالي” (2005) – بحبكته الاحترافية المعقدة والدقيقة وبثرائه الزخرفي الرائع، وهو ما يجعله حذاءً خالدًا بأناقته التي تتجاوز حدود الزمان؛ وقد تمت صناعته ببراعة يدوية وتصميم معقد. بعبارة أخرى، إنه الحذاء المثالي الذي تستطيع من خلاله المرأة الترحيب بعودة الصيف واستنهاض تألقها من جديد.

الحذاء الأول في هذه المجموعة عبارة عن حذاء ثونغ ناعم مصنوع من الجلد الذهبي ويحتوي على سمكة مبهجة زاهية بالألوان ومرصّعة بالكريستال في المنتصف. والحذاء الثاني عبارة عن صندل من الجلد الفضي (متوفر بكعب وبالنمط المسطّح)، ويتميز بتصميمات كورالية منحوتة بشكل فائق الروعة، وكلاهما مرصّع بالكريستال ومصمّم باللون الكورالي الداكن المبتكر.

يقول جيوسيبي زانوتي: “”البحر الأزرق المتلألئ تحت أشعة الشمس وألوان المناطق الاستوائية والتفاؤل الذي يُستمدّ من الطبيعة الخلّابة، كل هذا يتجسّد ويُبعث إلى الحياة من جديد من خلال هذين الحذاءين المذهلين. لا ينحصر تميُّز هذين الصندلين في تجسيد كل ما أحبه فيما يتعلق بالتصميم والتألُّق واللون والتفاؤل والزخرفة فحسب – وإنما في كونهما أيضًا يتمتعان بصلة وثيقة للغاية بالصيف الذي سيشهد خروج النساء وعودتهن إلى العالم الفسيح من جديد. إنهما يمثلان الأمل والتفاؤل اللذين نتشارك جميعًا في الشعور بهما “.

للاحتفاء بطرح مجموعة “كورالي”، تتعاون الدار مجددًا مع الفنانة والناشطة “ليتيسيا كي”، حيث ابتكرت “كي”، التي تشتهر بصنع منحوتات معقدة أيقونية ومثيرة للتأمُّل من شعرها، روائع جديدة مستوحاة من جواهر البحر.

تتسائل ليتيسيا كي: “كيف لا تشعرين بثقة أكبر وقدمك تتزين بأروع الإبداعات؟ لوحة الألوان والخيال والحرفة – يجتمعون جميعًا في حذاء فائق الأناقة.”