ساعات العمل الطويلة تهدد بالسكتة الدماغية وأمراض القلب

ساعات العمل الطويلة تهدد بالسكتة الدماغية وأمراض القلب

ساعات العمل الطويلة تهدد بالسكتة الدماغية وأمراض القلب

أظهرت دراسة لمنظمة الصحة العالمية، أن العمل لمدة 55 ساعة أو أكثر في الأسبوع قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 35٪ وزيادة خطر الوفاة بأمراض القلب بنسبة 17٪.

وأشارت الدراسة التي نشرت بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، إلى أن العمل لساعات طويلة يقتل مئات الآلاف من الأشخاص سنويا، في توجه قالت إنه يزداد سوءا وقد يتسارع أكثر بسبب وباء كورونا.

ورأت الدراسة أن العمل لمدة 55 ساعة أو أكثر في الأسبوع يرتبط بزيادة مقدارها 35٪ في احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية، وزيادة في خطر الوفاة بسبب أمراض القلب التاجية بنسبة 17٪، مقارنة بأسبوع العمل الذي يتراوح بين 35 و40 ساعة.

ويرصد التقرير وفاة 398 ألف شخص بسبب السكتة الدماغية، و 347 ألفًا بسبب أمراض القلب في عام 2016 ، وذلك لأنهم “عملوا 55 ساعة على الأقل في الأسبوع”.

ومن عام 2000 إلى عام 2016 ، ارتفعت الوفيات الناجمة عن السكتة الدماغية التي تُعزى إلى ساعات العمل المفرطة، بنسبة 19٪، كما وارتفعت نسبة الوفيات الناجمة عن أمراض القلب بنسبة 42٪.

وأفيد بأن العمل الإضافي له تأثير قوي بشكل خاص على صحة الرجال، الذين يمثلون 72٪ من جميع الوفيات، كما أن عدد الأشخاص الذين يعملون بشكل مفرط “آخذ في الازدياد ويشكلون الآن 9٪ من سكان العالم”.

وعلّق المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، على ما ورد في التقرير بقوله: “لا توجد وظيفة تستحق أن تعرض نفسك لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية أو أمراض القلب”.

كلمات مفتاحية

أمراض القلب السكتة الدماغية ساعات العمل منظمة الصحة

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة