لويفي تقدم حقيبة إيلفانت باج دعماً للصندوق المخصص لأزمة الفيلة

كشفت علامة لويفي عن تعاونها مع حملة المحافظة على الحياة البرية نوت أون ماي بلانيت للعام الثالث على التوالي لتصميم حقيبة إيليفانت باج المنسوجة بالكامل من قماش الشوكا التقليدي والذي تستخدمه قبائل الماساي لصنع الأوشحة.
لويفي تقدم حقيبة إيلفانت باج دعماً للصندوق المخصص لأزمة الفيلة
وتأخذ الحقيبة شكل فيل، وتتميز بتشكيلاتها المربعة والنابضة بالألوان، كما تأتي مزودةً بحزام مزين بشراشب نسجته مجموعة من نساء مؤسسة سامبورو تراست في شمال كينيا. وتحاكي ألوان الحقيبة التدرجات الغنية لأوشحة الشوكا، والتي تعبر عن عمق ارتباط شعوب السامبورو بالطبيعة الأم، التي تعد مصدر عيشهم الأساسي. إذ يرمز اللون الأزرق للسماء والأحمر لدماء الماشية فيما يشير اللون الأبيض إلى حليب الأبقار. أطلقت العلامة 300 قطعة من هذا الإصدار الحصري في 25 مارس 2021 عبر الموقعين: loewe.com وMyTheresa.com.
لويفي تقدم حقيبة إيلفانت باج دعماً للصندوق المخصص لأزمة الفيلة
يدل اسم حملة نوت أون ماي بلانيت إلى تقليد ربط العقد القديم، للمساعدة على التذكّر، في إشارةٍ إلى الفيلة التي لا تنسى.
تولت تريش جوف إلى جانب ديفيد بونوفريه إطلاق الحملة التي تمحورت رسالتها حول مهمة بسيطة تتمثل في تسليط الضوء على الصعوبات التي تواجهها الفيلة الأفريقية. إذ تسبب الطلب المستمر على العاج والمتاجرة به في زيادة نسبة الصيد الجائر لهذه المخلوقات الرائعة في مواطنها الأصلية، ما قلّص أعدادها على نحو هائل. سيتم التبرع بكامل عائدات بيع الحقائب إلى الصندوق المخصص لأزمة الفيلة، وهو مبادرة مشتركة بين مؤسسة إنقاذ الفيلة وشبكة الحفاظ على الحياة البرية. ويسهم الصندوق بدعم أفضل الأفكار وتمويل الممارسات الملحة للمنظمات المعنية بحماية مستقبل الفيلة والحفاظ على البيئة.

يمكنك أيضا قراءة More from author