شقيقة سعاد حسني تفجر مفاجأة جديدة بشأن جثمانها

شقيقة سعاد حسني تفجر مفاجأة جديدة بشأن جثمانها

فجرت شقيقة الفنانة المصرية الراحلة، سعاد حسني، مفاجأة مفزعة بشأن جثمانها أثناء تغسيلها لها، لم تذكر في تقرير الطب الشرعي.

وكشفت جنجاه شقيقة السندريلا، أنها عندما حضرت مراسم غُسل جثمان شقيقتها سعاد حسني في مستشفى العجوزة فوجئت بوجود كسر في جمجمتها، فضلا عن جروح كثيرة في ظهرها، وأن ذراعها الأيسر كان مفصولا عن بعضه تماما.

تقرير الطب الشرعي كان ناقصا

وتابعت أن الملاحظات السابقة لم يتم ذكرها في تقرير الطب الشرعي، باستثناء أنها سقطت من شرفة شقتها في ة لندن على جانبها الأيسر، وأكد جنجاه حافظ أن شقيقتها قتلت داخل الشقة، وألقي بها من شرفة المنزل فيما بعد، ولم تقبل على الانتحار إطلاقا كما تزعم العديد من التقارير.

وبررت تفسيرها الخاص بالقول إنها عندما سقطت أختها من الشرفة واستمرار وجود جثمانها في الشارع ما يقرب من 4 ساعات، لم تنزف نقطة واحدة من دماغها.

سمير صبري ينفي فرضية انتحار السندريلا

يشار إلى أن الفنان المصري، سمير صبري، قدم دليلا جديدا على أن وفاة الفنانة المصرية، سعاد حسني، لم يكن ناجما عن الانتحار بالسقوط من شرفة منزلها، وقال صبري إنه وبحسب تقرير الطب الشرعي البريطاني والمصري، فقد أكد أنه لا يوجد كسر في جمجمة سعاد حسني، وهو ما يشير إلى أنها لم تسقط من الشرفة كما هو شائع ومتداول بين قطاع عريض من الجمهور.

اتهام صفوت الشريف بقتل سعاد حسني

وكانت جانجاه سبق لها وأن اتهمت وزير الإعلام المصري الأسبق الراحل صفوت الشريف بـ”قتل” السندريلا.