حان وقت الطلاق .. 8 علامات على موت العلاقة

حان وقت الطلاق .. 8 علامات على موت العلاقة

حان وقت الطلاق .. 8 علامات على موت العلاقة

كثير من المواقف تدفعنا أحياناً للتفكير في الانفصال عن شريك الحياة أو الخروج من علاقة لا تشعرنا بالارتياح، في وقت تصنع فيه الخلافات اليومية المعتادة والمشاكل الجذرية فجوة بين الشريكين، فإما أن يتمكنا من تجاوزها، أو أن تتكسر أحلامهم.

يكتشف المرء أن شريك حياته مختلف عنه، الضغوط الحياتية اليومية والأزمات العميقة كالمرض والحوادث وفقدان الوظيفة والإنجاب، قد تضطر المرء إلى المواجهة في نهاية المطاف، و هناك ثماني علامات في سلوكيات شريك الحياة بمثابة جرس إنذار ينبهك أنه قد حان وقت الطلاق.

فقدان الاحترام المتبادل

فقدان الاحترام المتبادل بين الشريكين، ويعتبر هذا من أحد أسباب الطلاق الشائعة، يرى البعض أن الحب الشديد يغفر أن ينتقص الشريكان من كرامة بعضهما البعض، إلا أن فقدان الاحترام يؤثر سلباً.

التحكم المفرط وحب التملك

العلاقة الصحية مع الشريك يجب أن تساعدك على عيش نمط حياتك والقيام باهتماماتك الخاصة والتواجد مع أصدقائك، فاحذر الشريك الذي يقتحم خصوصياتك أو يريد أن يتجسس على اتصالاتك، أو لديه فضول مفرط لمعرفة رصيدك ويحاول التحكم بك مادياً.

لا يقوم أحد الطرفين بإيجاد حل للنزاع

الافتقار إلى التواصل ليس هو ما يفسد الزواج، بل بالأحرى عدم وجود حل فعَّال للنزاع، الأزواج الذين لم يطوِّروا طريقة لحل الخلافات دون الإضرار بالعلاقة ينتهي بهم الأمر إلى النهاية، ما يعني أن أحدهما أو كليهما وصل إلى مرحلة اليأس، بحيث لا جدوى من محاولة حل الخلاف، قد يعتبر أحدهما أو كلاهما كل نزاع معركة يتم كسبها عن طريق التنمر على الآخر لإجباره على الخضوع، ما يهم هو أن أحدهما قد استسلم، مع الوقت، يتم تراكم الاختلافات، مما يؤدي إلى فقدان الاحترام وزيادة المسافة.

الشريك المزهو بنفسه

إذا كان شريك حياتك لا يرى في مرآته سوى نفسه، ولا يهتم براحتك واهتماماتك، فهو شخص غير جدير بوجودك إلى جواره.

الشريك المتطرف

إذا كان شريكك متقلب المزاج أو مجادلاً أو سيئ الطباع، فعليك الابتعاد عنه، لأن هذا النوع يبتزك عاطفياً باستمرار.

الإساءة البدنية والعنف

على الأرجح إذا وقعت حادثة واحدة من العنف المنزلي فسيكون هناك المزيد، عندما تتعرض صحتك وسلامتك للخطر من خلال البقاء في الزواج فلا ينبغي أن يكون هناك شك حول ما إذا كان يجب عليك المغادرة.

الخيانة

من المحتمل ألا يكون أحد الشريكين على استعداد للاستمرار حتى لو بدا أنهما يريدان ذلك،عندما تنكسر الثقة يكون من الصعب التعافي.

الشك الذاتي

عندما لا يعطي شريكك الأولوية لك، أو ما هو أسوأ من ذلك، عندما يقلل من قيمتك، يمكن أن تبدأ بالشعور بالشك الذاتي، يمكن أن يؤدي الإهمال المستمر وإخبارك بأن أفكارك ليست محل تقدير إلى انتقال هذه المشاعر إلى حياتك المهنية وعائلتك وأماكن اجتماعية أخرى، وقد تجعلك تشعر بأنك غير مهم، وتشك في كل القدرات التي كنت واثقاً فيها من قبل، الأسوأ هو عندما يبدأ شريكك في جعلك تشعر أن كل شيء هو خطأك، ويرفض النظر إلى نفسه في المرآة، وإدراك أن الزواج يتعلق بالحل الوسط والعمل على حل الأمور، فقد يكون ذلك مؤشراً على أنه من الصعب أن تستمر العلاقة وقد حان وقت الطلاق.

كلمات مفتاحية

الإنفصال الطلاق العلاقات

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا