7 فوائد أكيدة لعملية الجماع الصباحي

7 فوائد أكيدة لعملية الجماع الصباحي

7 فوائد أكيدة لعملية الجماع الصباحي

في الوقت الذي يظن فيه المتزوجون أن الليل هو أفضل وقت للجماع، يبدوا أن هذا ظن خاطئ، لأن الجسم بعد يوم شاق من العمل يصبح أقل قدرة على ممارسة العلاقة الحميمة، نتيجة للإرهاق والضغط النفسي، وعلى العكس ثبت أن الجماعي الصباحي له فوائد عديدة.

فوائد الجماع الصباحي

  1. يعزز النشاط الجنسي، حيث تكون الهرمونات الجنسية بالجسم في أعلى مستوياتها صباحًا، وهذا ما يساعد على نجاح العلاقة الحميمة مقارنةً بممارستها قبل النوم، لأن القدرة الجنسية عند الرجال بفضل سوف تكون في أفضل حالاتها، كما أن الرغبة الجنسية عند النساء تصبح عالية.
  2. تحسين المزاج: وجد الباحثون أن ممارسة العلاقة الحميمة صباحًا له تأثير إيجابي على الحالة المزاجية لدى الزوجين، إذ تساعد على تقليل مستويات هرمون التوتر بالجسم، وفي المقابل، ترتفع مستويات الأوكسيتوسين، المعروف باسم “هرمون الحب”.
  3. فقدان الوزن : النشاط البدني اعند ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح، يلعب دورًا كبيرًا في فقدان الوزن، فهو يعادل ممارسة رياضة الجري لمدة ساعة.
  4. تسكين الألم : يعاني البعض من الشعور بآلام شديدة في أنحاء متفرقة بالجسم عند الاستيقاظ صباحًا، خاصةً أسفل الظهر، وعادةً ما يكون السبب هو وضعيات النوم الخاطئة، إلا الجماع الصباحي قد يغنيهم عن تناول المسكنات والتعرض لآثارها الجانبية، لأنه يحفز أدمغتهم على إفراز هرمون الأندروفين الذي يساعد على تسكين الألم.
  5. الجماع الصباحي مفيد للدماغ: فهو يمثل أهمية كبيرة لصحة الدماغ، لأن الجهد المبذول عند ممارسة العلاقة الحميمة يساعد على إفراز هرمون الدوبامين الذي يعمل تحسين وظائف المخ.
  6. مكافحة الشيخوخة: لا يساعد هرمون الحب الناتج عن الجماع الصباحي على تحسين المزاج فقط، بل يساهم أيضًا في تأخير ظهور علامات الشيخوخة.
  7. علاقة أدوم وأطول: قال خبراء إن الجماع في الصباح يديم العلاقة الزوجية لفترة أطول بكثير من الجماع في الليل، كون العلاقة الصباحية يتأخر فيها الرجل عن القذف بمعدل 3 مرات أكثر من العلاقة الليلة.
كلمات مفتاحية

الجماع الجماع الصباحي العلاقة الحميمة العلاقة الزوجية

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا