LOEWE تطلق تشكيلة جديدة للتفاعل مع الطبيعة

يطغى على التشكيلة طابع من المرح والحيوية، حيث تقدّم أفكاراً غير مسبوقة من الأقمشة المُرقعة والمُعاد تدويرها وطرق استخدامها لتصميم قطع وأزياء كاملة، وتجمع مجموعة متنوعة من المواد والألوان عبر تصاميم الكولاج الجريئة. وتكتمل أزياء الهواء الطلق والقطع الكلاسيكية والعسكرية مع التصاميم الرياضية التقليدية، لابتكار أنماط عصرية من قطع الأزياء، حيث تجتمع سترات التويد المُعاد تدويرها مع السترات الرياضية، وتبرز المعاطف الطويلة والمستوحاة من الخيم العسكرية، بينما تضفي الأقمشة المُرقعة تدرجات باهتة على قمصان الصوف. كما تتألق السراويل الواسعة بتصاميم الكولاج من القماش المضّلع والملوّن، وتزهو أزياء الصوف المّعاد تدويرها بالتطريز والأقمشة المُرقعة، حيث يتم تنسيق قطع الصوف الكلاسيكية المصممة على طريقة جزيرة فير مع بعضها أو جمعها مع تصاميم الصوف لإبداع أشكالٍ متباينة ومبتكرة.

وتتميّز أزياء التشكيلة بقصات متنوّعة وعصرية، بينما تجمع التفاصيل كتصاميم الأشرطة لمسات من العملية والأناقة، وتم غسل وتبييض الأقمشة لإضفاء طابع باهت ومميز.

وتلتزم العلامة بمسؤوليتها البيئية وتولي أهمية خاصّة لإعادة التدوير، إذ تعتبر إعادة استخدام المواد القديمة إحدى الطرق التي تعتمدها لتقليص آثارها على البيئة، بالإضافة إلى إرساء معايير حرفية جديدة وإضفاء طابع موّحد على كلّ قطعة. وتضمن الأقمشة والخيوط والريشات المعاد تدويرها تأثيراً أقل على البيئة، بينما تتيح تقنيات التلوين الصديقة للبيئة إضفاء تدرجات معتقة ودافئة على الأقمشة المرقعّة مع الحفاظ على البيئة من التلوّث.

ويكتمل طابع التشكيلة المستوحى من الهواء الطلق مع أحذية المسير الملوّنة والحقائب والإكسسوارات العملية، حيث تشمل أبرز التصاميم حقيبة ظهر جديدة وحقيبة خصر مدورة من جلد العجل المقاوم للماء والقماش وحقيبة مزودة بأحبال من القطن المغسول.

يمكنك أيضا قراءة More from author