اغتصب 195 رجلا.. حسب أسوأ مغتصب في التاريخ مدى الحياة

اغتصب 195 رجلا.. حسب أسوأ مغتصب في التاريخ مدى الحياة

بعد تحقيقات مطولة، أصدرت محكمة التاج في مدينة مانشستر البريطانية، حكمًا بالسجن مدى الحياة بحق طالب دكتوراه اعتدى جنسيًا على 48 رجلًا بعد تخديرهم، ويعتقد أنه فعل ذلك مع 140 آخرين.

وصنفت وسائل إعلام بريطانية المجرم “رينارد سيناجا” بأسوأ مُغتصب في تاريخ بريطانيا والعالم أجمع، وكشفت مصادر مطلعة أن المجرم صاحب الـ 36 عاما، اعتاد أن يخرج في الساعات الأولى من صباح كل يوم، وبشكل منتظم، لاصطياد الشباب الذين لعبت الخمر برؤوسهم وهم يغادرون النوادي الليلية، وكان يعرض عليهم مكانًا للنوم أو مزيدًا من الخمور، ثم يقوم بتخدير ضحيته لدى وصولهما إلى منزله، ليقوم بالاعتداء عليه جنسيًا وهو فاقد الوعي، وتصوير الواقعة على هاتفه المحمول”.

وذكرت المصادر بأن الرجل قام بالاعتداء على إجمالي 195 ضحية، لكن الجهات المسؤولة لم تستطع تحديد هوية 70 من الضحايا الذين تم تسجيل حالات الاعتداء عليهم.

في حين قال المجرم “سيناجا” أثناء المحاكمة إن الرجال الآخرين كانوا يساعدونه في تحقيق نزوة جنسية بالتظاهر بالموت أثناء الاعتداء عليهم، لكن الادعاء وصف ذلك بأنه “أمر سخيف”، حيث أظهرت مقاطع الفيديو أن بعض الضحايا كانوا يصدرون شخيراً يدل على استغراقهم في النوم.