5 طرق بسيطة من FOREO لزيادة الشعور بالإيجابية

بعد عام مليء بالاضطرابات، يشعر الناس في جميع أنحاء المنطقة بالإحباط، وهم في حاجة ماسة إلى أجواء الربيع في خطاهم. وفي ظل غياب وجود حل فوري، من الصعب أن يحافظوا على إيجابيتهم. ومع ذلك، فمن المهم للغاية حفاظًا على صحتنا أن نتبع نهجًا استباقيًا للتفكير بسعادة، وقد ثبت أن التفاؤل يمكن أن يزيد أعمارنا بنسبة تصل إلى 15%. توصلتFOREO  إلى 5 طرق يمكنكِ من خلالها التأكد من أن عقلكِ راضٍ ومسرور.

 

دلّلي جسمكِ وعقلكِ

قد يبدو ذلك جليًا، ولكن ينبغي أن تكون رعاية الذات على رأس قائمة أولوياتكِ عندما يتعلق الأمر بالاهتمام بحالتكِ الذهنية. خذي الوقت الكافي للقيام بالأشياء التي تجلب لكِ السعادة واجعليها جزءًا من روتينكِ اليومي. يمكن أن يكون ذلك الانغماس في معالجة في مستوى السبا في المنزل. جرّبي جهاز UFO 2 الجديد من FOREO لإحضار السبا إلى باب منزلكِ. قومي بإقران جهازكِ بتطبيق FOREO، وستصبح بين يديكِ علاجات محترفة كاملة. استمتعي بتجربة سبا فئة 5 نجوم لإبعاد تفكيركِ عن مشكلات الحياة اليومية، والدخول في حالة من الإيجابية والاسترخاء.

مع تقنية المعالجة الحرارية والتدفئة في UFO 2، ونبضات T-sonic، بالإضافة إلى أضواء LED، سيشعر عقلكِ، وجسمكِ، وبشرتكِ كأنكِ ولدتِ من جديد بعد استخدام الجهاز العملي. أضيفي مجموعة ماسكات Farm to Face من FOREO التي تعمل بجهاز UFO، وستشعرين كما لو أنكِ خرجتِ للتو من سبا فئة 5 نجوم. جرّبي ماسك Acai Berry لتجديد حيوية البشرة الباهتة والمتعبة.

 

اكتبي ما أنتِ ممتنة له

استيقظي كل يوم واكتبي ما أنتِ ممتنة له. يمكن أن يكون الأمر بسيطًا للغاية كما تريدين، ويمكنكِ حتى تدوينه في ملاحظات على هاتفكِ، ولكن تسجيل هذه الأشياء البسيطة سيُحدث اختلافًا إيجابيًا في حياتكِ ويمكن أن يساعدكِ على تغيير حالتكِ الذهنية. إذا كنتِ تواجهين صعوبة، فحاولي التركيز على العناصر الثلاثة: الشخص، والسرور، والوعد.

 

أحيطي نفسكِ بالمفكرين الإيجابيين

السلبية مُعدية، ويمكن أن تؤثر في حالتكِ الذهنية. وبالمثل، أحيطي نفسكِ بالأشخاص الإيجابيين، وسيحدث نفس الشيء. ولن يكون الانجذاب نحو الأشخاص الذين يعجبونكِ مصدر إلهام لكِ فحسب، ولكنه سيترك أثره في سلوككِ أيضًا. إذا أحطتِ نفسكِ بالأشخاص الذين يضغطون على أنفسهم، ويتبنون مواقف ترفع الروح المعنوية، ويعاملون الآخرين جيدًا، وغير ذلك، فستبدأ هذه الخصال أيضًا في الانعكاس على شخصيتكِ.

 

تأملي

يعتقد الكثيرون أن التأمل عادة تقلل من الشعور بالتوتر وتزيد مستوى التركيز. ومع أن ذلك صحيح، فإن آخرين يلجئون إليه أيضًا للشعور بمزاج ومنظور إيجابي. ويمكن أن تؤدي ممارسة التأمل كل يوم إلى تغيير حالتكِ العقلية والمساعدة على تقليل الشعور بالاكتئاب. حاولي تنزيل تطبيق للتأمل وممارسته كل صباح. ويمكن لأنواع معينة من التأمل أن تساعدكِ على اكتساب أفكار ومشاعر طيبة تجاه نفسكِ.

 

عيشي في الوقت الحاضر

يمكن أن يساعد عيش اللحظة الراهنة والتعامل مع الحياة كيفما تكون على زيادة الشعور بالهدوء. ذكّري نفسكِ بمقدار ما بذلته من جهد حتى وصلتِ إلى حيث أنتِ الآن وافتخري بنفسكِ! جرّبي ضبط منبه في تقويمك كل يوم للتوقف، وتسجيل ما تفعلينه، والتنفس ومراقبة أفكاركِ ومشاعركِ.

 

يمكنك أيضا قراءة More from author