تلفاز “إل جي OLED” و” إكس سيرس من إكس بوكس” يقدمان تجربة لعب مذهلة

تلفاز "إل جي OLED" و" إكس سيرس من إكس بوكس" يقدمان تجربة لعب مذهلة

أبرمت شركة “إل جي إلكترونيكس” و”إكس بوكس” شراكة حصرية لتسليط الضوء على تجربة الألعاب التي لطالما انتظرها عشاق الألعاب الإلكترونية على مستوى العالم، والتي ستقدمها وحدة التحكم الجديدة ” إكس سيرس من إكس بوكس” وتلفزيونات “إل جي OLED” في الأسواق الرئيسية في جميع أنحاء أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ.  وبذلك أصبح تلفاز “إل جي OLED“الشريك الرسمي لوحدة التحكم الجديدة التي أطلقتها شركة “مايكروسوفت” في تلك المناطق، ومن خلال فعاليات خاصة تقام في مواقع البيع بالتجزئة المشاركة سيكون بوسع المستهلكين التمتع بتجربة الألعاب المذهلة باستخدام تلفاز “إل جي 2020 OLED” وأحدث وحدة تحكم من “إكس بوكس”.1

 

سيتيح الجمع بين أجهزة تلفاز “إل جي ” الأكثر تطوراً ووحدة تحكم “إكس بوكس” الأكثر قوة على الإطلاق للاعبين المحترفين والمبتدئين على حد السواء التمتع بتجربة لعب حافلة بتقنيات الجيل القادم. وبفضل المزايا المتطورة مثل وقت استجابة فائق السرعة يبلغ 1 ملّي ثانية مع معدل تأخر استجابة منخفض، ودعم لأحدث معايير (HDMI) بما في ذلك خاصية معدّل التحديث المتغيّر (VRR)، وخاصية الكمون المنخفض التلقائي (ALLM)، وقناة الارتداد الصوتي المحسّنة (eARC)، سيتمتع اللاعبون بصورة أوضح وصوت أنقى واستجابة أسرع. وبتجهيزها بأربعة منافذ لدعم هذه الميزات، تقدم أجهزة تلفاز “إل جي OLED” كافة إمكانات التوصيل المتزامن لمعدات متعددة من وحدات التحكم إلى أجهزة الحاسوب.

 

إضافة إلى ذلك، ستتيح قوة المعالجة المدمجة المتقدمة للاعبين الاستمتاع بألعاب بدرجة نقاء K4، وبسرعة تصل إلى 120 إطاراً في الثانية، بالإضافة إلى مزايا مثل (تتبع الأشعة) Ray Tracing. وتعد أجهزة تلفاز “إل جي 2020 OLED” الأولى من نوعها بتقنية (الملف الشخصي للألعاب) HDR الخاصة بمجموعة (Gaming Interest Group-HGiG)، وباعتبار كل من إل جي ومايكروسوفت أعضاء مؤسسين لهذه المجموعة، فهم لا شك يضمنان تطبيق تقنية HDR وفقاً لتطلعات مطوريها.

 

وتتميز جودة الصورة التي لا مثيل لها في تقنية شاشة OLED من إل جي، باللون الأسود المثالي والتباين اللامتناهي، وذلك بفضل وحدات البكسل ذاتية الإضاءة.  وباعتبار كل من تلفاز OLED من إل جي وإكس سيرس من إكس بوكس رائدين في فيئتيهما في دعمهما لتقنية Dolby Vision وDolby Atmos، فهما لا شك سيجذبان اللاعبين بشكل أكبر إلى عالم نابض بالحركة والحيوية من خلال صورة وصوت يتميزان بالديناميكية.2

 

وللحد من إجهاد العينين أثناء اللّعب، فإنّ كافة أجهزة تلفاز إل جي للعام 2020 تتميز بلوحات OLED الحاصلة على شهادة Eye Comfort Display المعتمدة من قبل TÜV Rhineland، والتي تُطابق جميع المعايير العالية التي وضعتها شركة الاختبار الدولية. وتضمن هذه الشهادة خلو أجهزة التلفاز من الوميض، وإطلاقها للنسبة القياسية الأدنى لراحة العين من الأشعة الزرقاء، وتقديمها نطاقاً لونياً واسعاً وأداء HDR ممتاز، بالإضافة لصور متناسقة عند عرضها من زاوية واسعة. ولمزيد من الضمان لراحة العينين تم اعتماد أجهزة تلفاز OLED من قبل مختبرات Underwriters، التي أكدت على خلو هذه الشاشات من الوميض وإطلاقها للنسبة القياسية الأدنى من الأشعة الزرقاء، وأنها لا تشكل أي خطر بيولوجي ضوئي.

 

وفي هذا الصدّد صرح السيد “اس بي بيك”، رئيس قسم تخطيط منتجات أجهزة التلفاز في شركة “إل جي لأجهزة الترفيه المنزلي” قائلاً: ” عند قيامنا بتطوير أجهزة تلفاز OLED الخاصة بنا نحن نضع نولي احتياجات اللاعبين أهمية كبيرة، وأن نصبح شريكاً رسمياً لـ ” إكس سيرس من إكس بوكس” هو خطوة مهمة بالنسبة لنا”. وأضاف: “نحن واثقون من أن جودة الرؤية الفائقة الناتجة عن الجمع بين تلفاز “إل جي OLED” و” إكس سيرس من إكس بوكس” ستذهل اللاعبين.”

 

يمكنك أيضا قراءة More from author