فرنسية تشهر إسلامها في النوبة ردا على الرسوم المسيئة

فرنسية تشهر إسلامها في النوبة ردا على الرسوم المسيئة

شهدت جزيرة “هيسا” النوبية بمحافظة أسوان في مصر، إشهار سيدة فرنسية إسلامها بعد أن تزوجها رجل نوبي مسلم، وسط احتفالات وفرحة بين أبناء النوبة وأهالي محافظة أسوان.

وقال صابر عسكر، زوج الفرنسية التي أشهرت إسلامها، إنه التقى بفتاة من أصول فرنسية تسمى “مانو” تبلغ من العمر 26 سنة، وذلك خلال عمله في مجال السياحة، قبل ثلاث سنوات، ثم تطور الترابط بينهما ليتزوجها بعد أن عشقت أسوان وجمال بلاد النوبة، ثم بعد فترة أكدت له رغبتها في اعتناق الدين الإسلامي.

تأتي هذه الواقعة بعد فترة قريبة من إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول بفرنسا، وتصاعد الانتقادات ضد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بسبب دفاعه عن الرسوم المسيئة.