c

KARL LAGERFELD تؤكد على التزامها المتواصل بـ “ميثاق الأزياء” العالمي

KARL LAGERFELD تؤكد على التزامها المتواصل بـ "ميثاق الأزياء" العالمي

دار KARL LAGERFELD تؤكد على التزامها المتواصل بـ “ميثاق الأزياء” وعلى مساعيها المتعلقة بالاستدامة، كما تم الإعلان عنه اليوم في قمة كوبنهاغن للأزياء. وهذا هو أول إعلان عام من “ميثاق الأزياء” منذ إنشائه في أغسطس 2019، وعمل على تسليط الضوء على الأهداف الملموسة والمرسومة للمستقبل في ثلاثة مجالات أساسية: المحيطات والمناخ والتنوع البيولوجي.

 

يقول بيار باولو ريغي، الرئيس التنفيذي لدار KARL LAGERFELD:  “تتحمل صناعة الأزياء بأكملها مسؤولية تقليل تأثيرها على الكوكب، ولا يمكننا تحقيق هذا الهدف إلا معاً”. ويتابع: “نحن فخورون بمشاركة دار KARL LAGERFELD في “ميثاق الأزياء” – باعتبارها واحدة من العلامات التجارية الـ 32 الموقعة الأصلية – وفي الخطوات الجماعية التي نتخذها مع الأعضاء الآخرين. نواصل اعتماد إجراءات وممارسات مستدامة في قلب إستراتيجية KARL LAGERFELD للأعمال، كما نتطلع إلى الإعلان عن المزيد في الأسابيع القادمة.”

 

يشكّل “ميثاق الأزياء” مبادرة دولية للاستدامة تضم أكثر من 60 شركة رائدة من صناعة النسيج والأزياء، وتشمل علامات تجارية لمنتجات فاخرة، أسلوب الحياة الراقية ورياضية، بالإضافة إلى مورّدين وتجار تجزئة. والآن، حدد الأعضاء سبعة أهداف استراتيجية وملموسة بدعم من بعض أفضل الخبراء التقنيين، لا سيما في المساحات البيضاء حيث العمل التعاوني مطلوب لتوسيع نطاق الحلول من أجل تحقيق تأثير حاسم على نطاق عالمي. وهذه التدابير هي أدناه:

 

المناخ

التزم الموقّعون على “ميثاق الأزياء” بتطبيق الأهداف المستندة إلى العلوم (Science Based Targets – SBT) للمناخ من أجل الوصول إلى صافي صفر لتأثير الكربون بحلول 2050 من خلال:

  1. تطبيق مبادئ ميثاق الأمم المتحدة لصناعة الأزياء
  2. جلب 25% من المواد من مصادر منخفضة التأثير بحلول عام 2025
  3. تحقيق طاقة متجددة بنسبة 50% بحلول عام 2025 وبنسبة 100% بحلول عام 2030

يشرك “ميثاق الأزياء” بعضاً من أفضل خبراء المناخ في الصناعة، بدءاً من 2050 وSYSTEMIQ، الذين حددوا مجالات استراتيجية للجهود الجماعية، من دون تكرار للمبادرات الحالية، لإبلاغ قرارات العمل وتقديم المساعدة في إعداد تقارير دقيقة ورسم الأهداف.

 

التنوع البيولوجي

لا يزال التنوع البيولوجي يمثل قضية ناشئة للتركيز عليها في صناعة الأزياء، ولكنه مهم للأعمال التي تعتمد على الموارد المرتكزة على الطبيعة. في هذا الإطار وبشكل ملموس، التزم “ميثاق الأزياء” بحماية الأنواع الرئيسية وكذلك حماية واستعادة الأنظمة البيئية الطبيعية الهامة. وكأهداف ملموسة أولى، التزم الأعضاء بما يلي:

  1. مخططات التنوع البيولوجي الفردية بحلول نهاية عام 2020
  2. دعم القضاء التام على عمليات إزالة الغابات وإدارة مستدامة للغابات بحلول عام 2025

لم يكن لدى 80% من الموقعين التزام عام بالتنوع البيولوجي قبل الانضمام إلى “ميثاق الأزياء”، كما أفاد 50% أن عضويتهم قد ألهمت على تطوير إجراءات أو التزامات مؤسساتهم لمنع إزالة الغابات.

 

المحيطات

ينصب مجال التركيز الأول لـ “ميثاق الأزياء” على التخلص من البلاستيك المسبب للمشاكل وغير الضروري في التغليف (بما في ذلك الأكياس البلاستيكية، الشمّاعات، والتغليف الخاص بالمستهلكين، وأكياس البيع بالتجزئة). سوف يقوم الموقعون بما يلي:

  1. تحقيق التخلص منه في التغليف الخاص بالمستهلكين بحلول 2025 والخاص بالأعمال بحلول 2030
  2. ضمان أن يكون على الأقل نصف التغليف البلاستيكي الآخر الخاص بالمستهلكين من مواد مُعاد تدويرها بنسبة 100% بحلول 2025، وبحلول 2030 بالنسبة للخاص بالأعمال

اختلفت الإنجازات الفردية في هذا المجال، فعلى سبيل المثال قام 60% من العلامات التجارية الموقعة بإزالة التغليف البلاستيكي في الأكياس المخصصة للبيع بالتجزئة الخاصة بها، في حين برز العديد من التحديات في الشمّاعات وأكياس النقل الخاصة بالإعمال، مع تمكن 15% فقط من الموقعين تحقيق الإلغاء. وعلى الرغم من المستويات المختلفة للتقدم، يمكن للعمل الجماعي توسيع نطاق الابتكار لردم الهوّة.

 

يعمل “ميثاق الأزياء” حالياً مع (RE)SET على دعوة المبتكرين إلى العمل والاستفادة من قوّة العمل الجماعي لتوسيع نطاق الحلول المبتكرة.

 

في جميع مجالات أعمالها، تراقب دار KARL LAGERFELD بعناية كيفية إحداث تأثير إيجابي من خلال السلوكيات المسؤولة، الإجراءات الصادقة والاحترام المتبادل. يمكن العثور على مزيد من المعلومات حول الالتزامات الخاصة بدار KARL LAGERFELD هنا.

 

سوف تعمل دار KARL LAGERFELD على مشاركة إعلانات إضافية عن مبادراتها في الاستدامة خلال الأسابيع المقبلة.

 

كلمات مفتاحية

KARL LAGERFELD أحدث صيحات الموضة الموضة ميثاق الأزياء

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا