اسعار الذهب في مصر

اسعار الذهب في مصر

بدأت اسعار الذهب في مصر اليوم الأربعاء في الاستقرار عند سعر 840 جنيه للجرام، وذلك بعد أن حقق الذهب أمس الثلاثاء هبوطًا كبيرًا لم يحدث منذ فترة فترة طويلة، بقيمة 70 جنيهًا، مما دفع المستثمرين للحصول على المزيد من الأرباح، نظرًا لزيادة سعر الدولار.

ويمكننا القول أن السبب الرئيسي لهبوط سعر الذهب في مصر، هو هبوط سعره عالميًا أمس يوم الثلاثاء 11 أغسطس، بنسبة 5.2%، مما أثر على السعر في مصر، ويوجد توقعات بحدوث هبوط أكثر في سعر الذهب، وذلك نظرًا لتراجع أوقية الذهب بالنسبة لمستويات شهر أبريل 2020.

أسعار الذهب في مصر اليوم

عيار 18 سجل سعر 720 جنيهًا للجرام.

عيار 21 سجل سعر 840 جنيهًا للجرام.

عيار 24 سجل سعر 960 جنيهًا للجرام.

الجنيه الذهب سجل 6720 جنيهًا.

أوقية الذهب 1908 دولار.

وهذا الهبوط الذي حدث يوم أمس جعل الدولار الأمريكي يحتفظ بمكاسبه، نظرًا لصعوده لأعلى مستوى في خلال أسبوع واحد، وذلك مقابل اليورو، مما أدى لزيادة توتر العلاقة بين الولايات المتحدة والصين، وعدم الوصول لاتفاق بين الطرفين بشأن تحفيز مالي بالكونجرس لأصول الملاذ الآمن.

وبالرغم من التصريحات التي أصدرها بعض المسئولين من إدارة ترامب، وأعضاء في الكونجرس،يوم الإثنين الماضي بشأن فيروس كورونا، وذلك بأنهم على أتم استعداد لاستئناف المفاوضات للوصول لاتفاق بشأن التخفيف من الآثار التي ترتبت على وجود الفيروس، إلا إنه لم يتضح حتى الآن إذا كان لديهم القدرة بالفعل على تجاوز الخلافات الموجودة بينهم أم لا.

وعلى الصعيد الآخر قامت الصين بفرض مجموعة من العقوبات على 11 مواطن أمريكي، بعضهم أعضاء في مجلس النواب، وذلك لتوجيه ردًا لواشنطن التي قامت بفرض عقوبات على مسئولين صينيين، مما زاد الأمر سوءًا بين الطرفين.

أما عن اليورو فقد استقر تداوله مقابل الدولار عند 1.1736 دولار ، بعد أن كان تراجع إلى 1.1722 دولار في وقت سابق من الجلسة، ويعد هذا أقل مستوى يصل إليه منذ 4 أغسطس 2020، والجدير بالذكر أن الدولار كان تراجع سابقًا لسابع أسبوع على التوالي، وكان رأي المتداولون في ذلك أنه سوف يقوم بتسجيل قفزة تصحيحية على مدى قصير.

وبالرغم من ذلك فإنه يوجد الكثير من الآراء التي دعمت اليورو بشكل كبير، حيث تمت الإشادة بالقارة في تعاملها مع جائحة كورونا بشكل جيد، وذلك بالمقارنة مع الولايات المتحدة.