مجموعة STELLA McCARTNEY النسائية الرجالية لموسم خريف 2020

تتّسم المجموعة بأنها انتقائي فهي عبارة عن قطع من المتناقضات والمتضادات، فهناك أناقة في الإطلالات النهارية وعفوية في إطلالات السهرة. امرأة ستيلا ماكارتني لهذا الموسم واثقة وغير مكترثة، عفويّة وغير متكلّفة ولا تخشى أن تكون على سجيتها. امرأة جذّابة وساحرة، تنتمي إلى العالم ككل وتقوم بعملها بكل شغف ومن القلب.

تم اختيار نسق الألوان في المجموعة من الدرجات الحيادية الكلاسيكية. حيث تتراوح الألوان بين الأزرق، البيج، الرمادي، بالإضافة إلى الأسود والأبيض، تتخلّلها لمسات باللون الأحمر القاني والعقيقي، والأصفر الليموني بالإضافة إلى مسحات مفعمة بالحيوية من درجات البرتقالي الساطع، والكرزي والفوشيا الفاقع. في حين تم إضفاء لطخات من الأخضر الساطع بلون حجر اليشم والأصفر الأسيدي على ملابس العمل من قماش الجينز. كما تم تطعيم قطع تشكيلة ملابس السهرة بلمسات معدنية لامعة بألوان الأزرق النجمي والبرونز والتي أضفت أناقة ليلية على الإطلالات.

تعكس السمة “الكلاسيكية النحتية” للمجموعة إطلالة ستيلّا التقليدية والمقاومة للزمن عبر عدسة فنية،. حيث تُزيّن أزرار فريدة المعاطف ذات القصّات النحتية والخطوط المقوّسة، في حين يضفي استخدام الـ “فرينج” بطريقة دراماتيكية لمسة مميزة على المعطف البيج  الأيقوني ((camel . بينما بدت الإطلالات الرسمية من القمّاش المقلّم أكثر عمليّة فقد تم منحها مسحة نعومة بفضل تصميم الأكتاف المكشوفة. من ضمن القطع المميزة في المجموعة، بدلة من قطعتين مستوحاة من الزيّ العسكري الرسمي، تتميز ببنطال الجوب-كولوت بقصته العريضة في حيت تم استخدام قماش تويل البوليستر الياباني المعاد تدويره.

تم استخدام رسوم الغرافيك الحديثة بألوان “مونوكروم” بدرجة عالية من التباين. فمن بين التصاميم فساتين مصنوعة من قماش الشيفون وكريب الصين الحريري تزينت برسم يدوي لموجة بحر، وتم تزيينها بلمسة أخيرة من الحواف المطرّزة مما أضفى حركة على الظل الخارجي ذو الطبقات. كما تم أيضًا استخدام تصميم “التجعيد” بطريقة تراعي تضاريس الجسد  وقد تم إبراز هذا التفصيل من خلال ثقوب محاطة بإطار من الخرز الزجاجي وأحجار الكريستال بألوان متنافرة. من بين التفاصيل التي تميز المجموعة أيضًا، استخدام ألوان بدرجات متعاكسة للغاية وخطوط تجريدية على أقمشة مكسّرة بطريقة sunray pleats صُنعت من جلد alter-nappa النباتي والنايلون معاد التدوير. كما تم استخدام نوع جديد من قماش البوليستر اللاميه معاد التدوير في قطع السهرة التي صُمّمت من القماش المكسّر بلمسات عصرية.

كذلك تضم المجموعة قطع مستوحاة من أزياء أرشيفية مرحة ورثتها ستيلّا عن والدتها ليندا، من ضمنها تفاصيل البولكا دوت (المنقطة) التي تم تطبيقها بطريقة ساخرة وطبعات برتقال “ساتسوما” التي تزيّن قطع منفصلة يمكن ارتداؤها على حدى ذات طبقات من قماش الكريب الصيني الانسيابي. يبدو طراز القطع أنثويًا وخفيفًا، تتخلّله مسحات من الألوان المتنافرة وشراريب fringe من الخرز. هناك أيضًا قطع غنية مصنوعة من قماش cloque ثلاثي الأبعاد مطبوعة بشكل قلب باللون الأزرق التوركواز وطبقات من القماش المجعّد باللون الأبيض الناصع يمنح إطلالات عفوية لفساتين السهرة.

تمّ في المجموعة أيضًا استخدام قماش الجاكار المطبوع بلوغو حرف ‘S’ الجديد عبر درجات من البنيّ المحروق ولون البيج “الشوفان” في إطلالات المعاطف، بينما استُخدمت ألوان المشمشي والبيج العسلي “camel” في الإطلالات الرسمية والبدلات. كذلك تم استخدام نقش Herringbone بطريقة مكبّرة مبالغ بها في معاطف من قماش felt جوخيّ الملمس، تم تطعيمها بأزرار متنوعة بألوان صارخة. يمتد استخدام نقش herringbone  ليغطي قطع من فرو KOBA®. وهو فراء تم إطلاقه للمرة الأولى خلال موسم ربيع/صيف 2020 ضمن  فعاليات أسبوع الموضة في باريس.

KOBA®  وهو فراء معاد تدويره وقابل لإعادة التدوير مصنوع من ألياف نباتية ، مما يجعله الفراء الأكثر استدامة على الإطلاق والوحيد الذي لا تدخل في صناعته أي مواد ذات منشأ حيواني.

تضفي إطلالات من جلد alter nappa النباتي باللون الأزرق النيلي ، النبيذي والأسود لمسة جديدة على القطع الرسمية العمليّة ومعاطف الترنشكوت، ويزيدها التخريم أناقة في إشارة إلى التقليد الشهير في استخدام الدانتيل والذي يميّز الدار.

أمّا القطع الصوفية المحاكة فتمتاز بأنها طرية وعريضة للغاية. من بين التفاصيل طبعة نمر مكبّرة تمت إضافتها بطريقة جريئة وشبابية. في حين نجد ضمن المجموعة “كاب” طريّ بجوانح طويلة يزيد من نعومة لوغو  ‘S’ الجديد ويلطّف من رسوم الغرافيك التي امتاز بها هذا الموسم. أمّا القطع الصوفية المقشّشة فتمتاز بكونها ذات سمة نحتية تضفي عليها شراريب fringe  لمسة دراماتيكية.

بالنسبة للأكسسوارات ، تضمّ المجموعة حقيبة كلاسيكية هندسية الشكل مستوحاة من “حقيبة الأطباء” التقليدية مصنوعة من جلد  Alter-  Vacchetta البديل في حين تضيف مقابضها المضفّرة ثنائية اللون والمستوحاة من الحرف اليدوية ،وميضًا مضيئًا من اللون. كذلك من ضمن المجموعة نجد حقيبة  Froisse الطرية والهدلة، والمصنوعة من جلد alter-nappa النباتيّ ، والمميّزة  بملمسها الناعم والفريد.

أمّا بالنسبة للأحذية، فيتم تقديمها ضمن ثلاث فئات. تم استلهام الوحي لفئة أحذية ‘Cage’ من الأناقة الكلاسيكية وستايل  “goth punk”، حيث استُخدم في صناعتها جلد alter-nappa النباتي، ويتميّز هذا الطراز بمقدّمة مدبّبة تلتف حول القدم بشياكة. بينما نجد فئةThe ‘Emilie’ التي تضم جزمات تشيلسي الكلاسيكية، وخفّ لوفر وكذلك حذاء من طراز apron، تم تطويرها جميعًا بلمسة مستوحاة من ستايل grunge الخشنة وذلك من خلال إضافة كعب ضخم من الكاوتشوك عليها. أما فئة  ‘Dancer’ فهي مستوحاة من حذاء الباليرينا الذي تشتهر به العلامة وقد تمّ تجديده من خلال إضافة كعب صغير kitten heel وكذلك في الفئة ذاتها نجد صندل بكعب مرتفع مرصّع بالخرز والكريستال.

أمّا الأقراط الفريدة فتميّزت بأشكال القلب المبالغ بها وتم نحتها بعفوية من خشب مستدام بالإضافة إلى أقراط دائرية كبيرة الحجم مزدانة بخرز وتفاصيل خشبية بألوان متناقضة.

أمّا بالنسبة للألبسة الرجالية لهذا الموسم، فتمّ التركيز ضمنها على استكشاف العلاقة ما بين رجل “ستيلا” وامرأتها، من خلال تصاميم مشتركة بينهما. إذ يضفي قماش “جاكار” ستيلا الجديد الذي يحمل لوغو ‘S’ غنى على المعاطف الفاخرة مزدوجة الوجه وذات المظهر الخارجي المقوس. في حين تمّ تطوير ملابس العمل من خلال أشكال متعدّدة، ويظهر ذلك بشكل خاص في السراويل الرسمية والعمليّة ثنائية اللون. تجمع هذه القطع بين قماس غاباردين من القطع الياباني و تويل البوليستر الياباني معاد التدوير مع رقع من  جلد alter-nappa النباتي الطري.

استمرارًا لالتزام العلامة التجارية بتقديم أزياء صديقة للبيئة والتزامها بمستقبل التدوير، يتم استخدام المواد المستدامة عبر كل قطع المجموعة. كما يستمر على نطاق واسع استخدام القطن العضوي، والفيسكوز المستدام، والصوف المستدام ZQ، والبوليستر المعاد تدويره، والنايلون المعاد تدويره، والكشمير المُجدد، والجلد النباتي، وللمرة الأولى تم تقديم قماش جينز COREVA® ، وهو أول قماش “دينيم” قابل للتحلل الحيوي تم ابتكاره باستخدام خيوط نباتية خالية من البلاستيك والمواد البلاستيكية الدقيقة.