سد النهضة وأهم ما توصلت إليه المباحثات المصرية

سد النهضة وأهم ما توصلت إليه المباحثات المصرية

سد النهضة واحد من بين أهم المواضيع التي تخص مصر والتي ظهرت على الساحة بقوة خلال الفترة الماضية، خاصة وأن جهود مصر فشلت بشكل كبير خلال الفترة الماضية من أجل تحديد حصة مصر من مياه نهر النيل، وهل ستتمكن أثيوبيا من حجز المياه عن مصر والسودان أم لا، والكثير من القضايا الأخرى التي تم فتحها خلال الفترة الماضية وتم التطرق إليها من قبل الصحف المصرية خاصة وأنه مستقبل الشعب المصري وحصته في المياه تعتبر هي الأهم اليوم.

أهم ما توصلت إليه مفاوضات سد النهضة 

تعرضت مفاوضات ومحادثات سد النهضة خلال الفترة الماضية إلى الانسداد من الجانب الأثيوبي وفقا للتصريحات الصادرة عن الجانب المصري وجانب السودان، حيث تعتبر كل من مصر والسودان من بين الدول الأكثر ضررا في حال أن قامت إثيوبيا بملئ السد خلال الفترة الماضية، فهي سوف تعرض حصة مصر إلى الإنخفاض ومن الممكن أن تؤثر على مستوى المياه والزراعة في مصر والكثير من الأمور الأخرى.

وقد ظهرت خلال الفترة الماضية العديد من الصور التي تخص سد النهضة مؤكدين على أن منسوب المياه قد أرتفع داخل السد، الأمر الذي جعل الشارع المصري كله يتساءل عن مصير السد خاصة وأن أثيوبيا قد أعلنت خلال الفترة الماضية عدم رضاها على المفاوضات مع مصر والسودان، وقد أكدت أثيوبيا قبل وقت سابق على أنها ستقوم بملء الخزان خلال الفترة القادمة بدون وجود اتفاقيات بينها وبين مصر والسودان الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة حدة التوترات بين البلاد.

وعلى الجانب الآخر لم يتم التعليق من الجانب الأثيوبي على تلك الصور على الإطلاق، ولكن نظرا لفشل جميع المحادثات بين مصر والسودان وإثيوبيا خلال الفترة الماضية دائما ما تؤكد على أنه لن يكون هناك أي حل يذكر سوف تتوصل إليه مصر قبل أن تبدأ أديس أبابا في ملء الخزان، وقد أكد الخبراء على أنه في حالة أن قامت إثيوبيا بذلك الإجراء سوف يدفع إلى الخيار العسكري والذي يعتبر الحل الآخير خاصة في ظل رفض أديس أبابا الحديث على الإطلاق في ذلك الشأن مع مصر والسودان على وجه التحديد.