الورم الحليمي البشري وأهم مخاطره على صحة الإنسان

الورم الحليمي البشري وأهم مخاطره على صحة الإنسان

فيروس الورم الحليمي البشري واحد من بين الفيروسات التي من الممكن أن تنتقل من شخص إلى آخر عبر الاتصال الجنسي، وقد أكد الكثير من الأطباء على أن أغلب المصابين بسرطان البروستاتا قد تعرضوا له نتيجة الاتصال الجنسي، كما أن السيدات اللائي يعانين من سرطان عنق الرحم قد تم نقل ذلك الفيروس إليهم من خلال الاتصال الجنسي أيضا، حيث أفادت التقارير على أن ذلك الفيروس ينتقل إلى الغدة عن طريق الاتصال الجنسي بشكل عام.

معلومات عن فيروس الورم الحليمي البشري

أكد الكثير من الباحثين من خلال الكثير من الأبحاث التي أجريت على فيروس الورم الحليمي البشري، على أن اللقاح الخاص بذلك الفيروس في حال تناوله سوف يقلل من احتمالية التعرض إلى سرطان البروستاتا، ومن المتعارف عليه أن ذلك الفيروس قد يكون المتسبب الرئيسي في حدوث مجموعة من الأورام الخبيثة النادرة إلى الرجال، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الأورام التي تخص الفم وغيرها من الأمراض التي تنقل من شخص إلى آخر عن طريقة الاتصال الجنسي.

كان في السابق يؤكد الباحثين على أن سرطان البروستاتا قد يحدث نتيجة التعرض إلى بعض العوامل البيئية المختلفة، ولكن بفضل الأبحاث الحديثة التي تتم اليوم على تلك الأورام والتقدم الطبي، تم التأكيد على أن فيروس الورم الحليمي في الممكن أن يكون من بين المسببات الرئيسية التي تؤدي إلى حدوث تلك المشكلة، ومن الممكن أن يتم الوقاية من ذلك المرض والتعرض إلى المضاعفات الخاصة به من خلال الحصول على التطعيمات الخاصة به.

فيروس الورم الحليمي البشري

هو عبارة عن عدوى شائعة تنتشر عبر التلامس الجلدي وقد نجد أن 8 من بين 10 أشخاص معرضين إلى ذلك الفيروس، ويوجد أنواع عدة من فيروس الورم الحليمي يوجد منهم 13 نوع يعتبر هو المسبب الرئيسي في التعرض إلى الأورام السرطانية، ويؤكد اليوم الكثير من الأطباء على أنه لا بد من القيام بالكثير من الأبحاث المكثفة على ذلك الفيروس حتى نتأكد من أنه يعتبر العامل الأساسي للتعرض إلى الأورام السرطانية من عدمها خاصة سرطان عنق الرحم عند السيدات.