لطفي لبيب يؤكد الفن هوعلاجي الوحيد

لطفي لبيب يؤكد الفن هوعلاجي الوحيد

لطفي لبيب واحد من بين أهم الممثلين المساعدين الذي تمكن من إنجاح الكثير من الأعمال على الرغم من عدم خوضه دور البطولة على الإطلاق، فمن منا ينسى دوره في فيلم السفارة في العمارة وتقديمه دور السفير الإسرائيلي بمنتهى البراعة، بالإضافة إلى تقديمه العديد من الأعمال الدرامية والأدوار المميزة، فهو يعتبر كفة الميزان في أي عمل ودائما ما يمثل إضافة مميزة إلى العمل، وقد ساند الكثير من النجوم الشباب في أول أعمالهم مثل محمد سعد في اللمبي وغيرهم من النجوم المميزين.

تصريحات لطفي لبيب بشأن إعتزال الفن

 حل الفنان الكبير لطفي لبيب ضيفا مع الإعلامي الكبير وائل الإبراشي في برنامجه التاسعة على القناة الأولى المصرية، وقد أكد لبيب من خلال حديث على انه يعاني من جلطة في المخ تمنعه من حركة الجانب الشمال كله، ولكن هذا لا يعني الاعتزال فهو يعتبر الفن بمثابة علاج طبيعي له، مؤكدا على أن التمثيل يمثل له الحياة كلها، فقد قضى عمره كله في التمثيل مقدما أكثر من 350 عمل فني بين أفلام ومسلسلات درامية يعشقها الجمهور.

وقد أكد لبيب إلى الإبراشي أنه لن يقوم بالاعتزال والعمل في نفس الوقت، بل أنه سيعمل على اختيار أدواره المقبلة بعناية فائقه، وذلك من خلال البحث عن الأدوار التي تتلائم مع حالته الصحية الحالية، وقد تضمنت الحلقة المزيد من التصريحات الفنية للفنان والتي من بينها أنه قد دخل إلى الكثير من الأفلام وهو غير راضى عنها تماما وقد دخلها تحت مسمى لقمة العيش، كما أشار إلى أنه لا يوجد ممثل كوميدي اليوم وأن الجميع يركز على الإفيهات والكلمات فقط بدون إبداع.

كما أشار لبيب على انه من بين الجنود المشاركين في حرب 1973 فقد التحق بالجيش خلال عام 1975 وقد كان أخوه اسير لدى الجيش الإسرائيلي في ذلك الوقت، وقد أضاف لبيب على أنه قد قام بكتابة سيناريو عن حرب أكتوبر قبل 45 عام تحت مسمى الكتيبة 26، مؤكدا على أنه لم يري حتى اليوم فيلم جيد مكتوب عن حرب أكتوبر، مؤكدا على ضرورة وجود مثل تلك النوعية من الأفلام خلال الفترة القادمة.