إيجيري مون فايز جولري أنوثة تشع بالماس

 بعد الإحتفال باللقاء بين عالمي صناعة الساعات الراقية وتصميم الأزياء الراقية، تسلط مجموعة ڤاشرون كونستنتان النسائية الجديدة الضوء على براعة المجوهرات حيث يتألق وقت ساعتها-الجوهرة إيجيري مون فايز جولري بشلال من الماس.

 

في الأساطير الرومانية ، كانت إجيريا اسم الحورية الملهمة التي ألهمت إبداعاتها الفنانين والمصممين. في ڤاشرون كونستنتان، انتقل هذا الإسم إلى مجموعة ساعاتها النسائية الجديدة، التي تنبع جاذبيتها من مهارات تصنيع الدار الراقية والمتنوعة. تغرس صناعة الساعات الراقية  التطور التقني الذي توليه الدار اهتماماً كبيراً وإرث العروض غير المتماثلة التي ميزت تاريخها، في حين يمنح تصميم الأزياء الراقية مجموعة ساعات إيجيري الأناقة والتصاميم الراقية والانتباه إلى التفاصيل والملمس الناعم. تم إثراء هذا الإلهام المزدوج الذي تجسده النماذج الأولى في المجموعة- إيجيري ذاتية التعبئة، إيجيري مون فايز، إيجيري مون فايز دايمند باڤيه-بفن المجوهرات الذي تتقنه الدار.

 

تشكل ساعة إيجيري مون فايز قبل كل شيء ترجمة حقيقية للجمال الإستثنائي والجاذبية من حيث طلتها الراقية التي تنساب بروعة على المعصم. تتزين علبتها، وهي عبارة عن دائرة مقاسها 37 ملم منحوتة بالذهب الأبيض، بـ246 ماسة لماعة. من جهتها، تتألق الصفوف الخمسة لسوار الساعة المتدفق بـ 588 ماسة لماعة أيضاً. أما الميناء فيبدو أشبه بمنصة عرض مضيئة تفرشها 510 ماسات لماعة.

 

مثل فساتين الهوت كوتور، تخبىء ساعة إيجيري مون فايز في طياتها عالماً من التفاصيل. تعرض الأرقام المخططة، التي صممت خصيصاً لهذه المجموعة، دقة الدنتيل؛ تبدو مراحل القمر غنية بالماس؛ كما ويذكر عقربا الساعات والدقائق اللذان يحملان شكل الورقة بتلك الأدوات التي تستعملها الأنامل الذكية في مشاغل الأزياء الراقية. 

 

تعتبر ساعة إيجيري مون فايز أيضاً تحية لإرث صناعة الساعات الذي يثري دار ڤاشرون كونستنتان، مجسدةً حرية الدار الإبداعية كما أسلوبها وخبرتها. بالإشارة إلى العروض غير المتماثلة الموجودة منذ القرن التاسع عشر ، لا سيما في شكل موانىء فرعية متداخلة ، يتم إبراز مؤشر مراحل القمر خارج المركز في خط مائل خفي يتكون من شعار ڤاشرون كونستنتان وتاج تعلوه ماسة مقطعة تقطيعة الوردة.

 

وراء الكواليس، تقوم حركة خاصة صنعتها الدار وهي كاليبر مراحل القمر ذاتية التعبئة 1088 L بضبط إيقاع الوقت ويمكن مشاهدة هذه السيمفونية عبر خلفية العلبة المصنوعة من الكريستال السافيري: تبرز فوقها اللمسات النهاية ذات حرفية كوت دو جنيف اليدوية والمتمثلة بميزان تأرجحي من الذهب عيار 22 قيراطاً، شفاف ومستوحى من تصميم الشعار المالطي. نشهد اليوم على بصمة واحدة لصناعة الساعات الراقية مع ساعة إيجيري مون فايز جولري المتوفرة حصرياً في بوتيكات ڤاشرون كونستنتان.

 

يمكنك أيضا قراءة More from author