لبنى عبد العزيز : لن ألبخ في آخر أيامي

لبنى عبد العزيز : لن ألبخ في آخر أيامي
لبنى عبد العزيز : لن ألبخ في آخر أيامي

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، صورا للنجمة المصرية لبنى عبد العزيز، وهي تبكي في عزاء زميلتها ومواطنتها النجمة ماجدة.

وكشفت لبنى في تصريحات صحفية عن سبب بكائها الشديد في عزاء ماجدة، قائلة: “ماجدة كانت صديقة عمري، وتسأل عني باستمرار، آخر مرة رأيتها كنا عند نادية لطفي، وما جعلني أتأثر بشدة، هو أن يكون مصيري الموت بمفردي”.

لبنى عبدالعزيز تشكو الوحدة

وكان مقطع فيديو قد تداول على نطاق واسع، للفنانة لبنى عبد العزيز، من العزاء، وهي تبكي مبدية تخوفها من الموت بمفردها، كما شكت من عدم سؤال أحد عنها للفنانتين دلال عبد العزيز ورجاء الجداوي، وأضافت لبنى: “أنا محبوبة من كل الناس الحمد لله، لست مختلطة بالوسط الفني الآن، ومن الفنانات اللاتي يحرصن على السؤال عني كل فترة، حبيبتي نادية لطفي وميرفت أمين وسمير غانم، سعيدة جدا بمشواري وأعمالي الفنية التي قدمتها لجمهوري، كنت حريصة على تقديم الأدوار المميزة التي تليق بي وبالمشاهدين، ورفضت لعب الأدوار التافهة.

لبنى عبد العزيز لن ألبخ في آخر أيامي

وبسؤالها عن إمكانية عودتها للفن خلال الفترة الحالية، قالت: “كما قلت كنت حريصة في مشواري الفني، مش هاجي دلوقتي في آخر أيامي وألبخ، وعن إمكانية كتابة مذكراتها تمهيدا لتقديم شخصيتها في عمل فني، قالت: “لا مش بفكر ولا هفكر أكتب مذكراتي”.

نجوم في عزاء ماجدة

وكانت لبنى عبد العزيز أول الحاضرين في عزاء الفنانة ماجدة الصباحي، في مسجد عمر مكرم بمشاركة العديد من النجوم منهم أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، وإلهام شاهين، وليلى علوي، وشهيرة، ونرمين الفقي ، ودنيا عبد العزيز، ورانيا محمود ياسين، ومحمود قابيل، وعزت العلايلي، وسمير صبري، ورجاء الجداوي، ورشوان توفيق.