الكشف عن مصدر الأصوات المخيفة التي صدرت من البحر !

الكشف عن مصدر الأصوات المخيفة التي صدرت من البحر !
الكشف عن مصدر الأصوات المخيفة التي صدرت من البحر !

 

 

بعد موجة من الخوف التي انتشرت خلال اليومين الماضيين ، حيث فوجئ عدد كبير من سكان المناطق الساحلية في البحر المتوسط بالأصوات المخيفة غير معلومة المصدر ، كشف موقع “سبق” السعودي احتمالاات وراء تلك الأصوات.

أبواق “الحوت الأزرق” المخيفة

وأرجع البعض إلى أن مصدر الصوت يعود لأصوات “الحوت الأزرق” ، ولكن لم يعلم أحد السبب وراء ظهور تلك الأصوات المفزعة، وقال موقع سبق إن “جميع الحيتان الزرقاء تصدر أصواتا يتراوح ترددها ما بين 10 إلى 40 هرتز، وأدنى صوت يمكن للإنسان أن يسمعه يبلغ 20 هرتز، كما أن أصواتها لا تتراوح ما بين 10 إلى 20 ثانية فقط”.

وأضاف الموقع ” في سواحل سريلانكا، سجلت 4 نوتات موسيقية للحيتان الزرقاء، والتي يصل مدة الواحدة منها نحو دقيقتين تقريبا، والتي يعتقد الباحثون أنها ترجع إلى مجموعة فريدة عند سلالة الحيتان القزمية فقط”.

احتمالات وراء تلك الأصوات

هذا وكشف الموقع عن 6 احتمالات وراء إصدار الحيتان الزرقاء ، تلك الأصوات غير المعروفة ، وأشارت إلى أن تلك الاحتمالات الستة، تأتي على النحو التالي:

 

 

– المحافظة على المسافة بين الأفراد.

 

– التمييز بين الأنواع المختلفة وبين الأفراد.

 

– نقل المعلومات السياقية مثل التغذية أو التنبيه أو التودد.

 

– المحافظة على التنظيم الاجتماعي مثل نداءات الاتصال بين الإناث والذكور.

 

– تحديد مواقع المعالم الطبوغرافية.

 

– تحديد مواقع الفرائس.

 

ضجة عارمة

وأحدثت مقاطع الفيديو ضجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، والتي يسمع فيها أصوات غريبة، ادعى ملتقطو المقاطع المصورة أن هذه الأصوات تعود ل “الحوت الأزرق” ، وقال بعضهم إن: “هذه الظاهرة تعتبر شذوذ لحركة الحيتان وهو دليل على تغير المناخ والأحوال الجوية “.

وتابعو: “وينذر هذا بحدوث كارثة لأن الحيتان لا تعيش في البحر المتوسط أو البحار الدافئة القريبة من قارة آسيا… وهذا يدل على وجود شيء غريب تخاف منه الحيتان وتحذر الأنواع الأخرى من كارثة عظيمة والأيام القادمة ستثبت أن زلزال عظيم سيقع في الأرض ، لأن الحيتان تسمع الموجات الفوق سمعية التي لا تلتقطها الأذن البشرية  أو أجهزة السونار الخاصة بالمركز الزلزالي والرصد الحركي لحركات القشرة الأرضية”.

 

في حين ، كتب مستخدمون آخرون أن البعض يعتقد أنها أصوات من السماء تسمى “أبواق السماء” وتظهر كل فتره على مستوى العالم، أما البعض يعتقدون أنها أصوات مركبة على الفيديوهات ، لكن لم يفسر أحد حتى الآن، كيف يمكن لصوت “الحوت الأزرق” أن يتضخم بتلك الطريقة، رغم أن صوته لا يتجاوز الـ40 هرتز فقط.