الكشف عن سر خاتم الزواج والفستان الأبيض والكعكة في حفلات الزفاف !

الكشف عن سر خاتم الزواج والفستان الأبيض والكعكة في حفلات الزفاف !
الكشف عن سر خاتم الزواج والفستان الأبيض والكعكة في حفلات الزفاف !

الكشف عن سر خاتم الزواج والفستان الأبيض والكعكة في حفلات الزفاف !

 

بالرغم من اختلاف مظاهر الزواج من بلد لأخرى ، إلا أن هناك بعض الثوابت في العادات والمظاهر ، تتشابه في مختلف دول العالم سواء في المنطقة العربية أو دول أوروبا أو غيرهم من الدول.

سر خاتم الزواج والفستان الأبيض في حفلات الزفاف

ومن أبرز ثوابت الأفراح التي لا تتغير باختلاف الدولة ولا يمكن أن يتم العرس بدونها، في ” خاتم الزفاف، الفستان الأبيض، باقة الورد، والكعكة ” ، ونرصد في الموضوع التالي أسرار هذه الرموز المرتبطة ارتباطًا وثيقًا بمناسبة العرس.

أولاً خاتم الزفاف:

يعود تاريخ خاتم الزفاف إلى مجموعة من اللفائف المصرية قبل 3000 عام حيث كانت تقدم حلقات من القنب أو القصب، وتغيرت لاحقًا لخواتم من الجلد لتكون هذه الحلقات علامة على الحب والارتباط.

 

ثانيا الفستان الأبيض :

ويعود إلى وقت أن ارتدته الملكة فيكتوريا في زفافها أوائل القرن الـ19 ليتحول إلى سمة مميزة ورئيسية لكل عروس، إذ اختارت الملكة اللون الأبيض كونه يمثل رمزًا للنقاء الجنسي، وتعود أصول «باقة الورد» إلى روما القديمة حين عملت العرائس وقتها باقة ورد للدليل على بداية جديدة وإخلاص وأمل بالخصوبة.

 

ثالثاً كعكة الزفاف :

تعود إلى الملكة فيكتوريا أيضًا إلى الملكة فيكتوريا التي وضعت في عرسها أول كعكة بيضاء طويلة وفي أولها صورة لها؛ تشير إلى خصوبة المرأة في الإنجاب.

كلمات مفتاحية

الزفاف خاتم الزفاف كعكة

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا