نصائح للاستمتاع بـ ليلة الدخلة بلا ألم أو توتر

نصائح للاستمتاع بـ ليلة الدخلة بلا ألم أو توتر

الحقيقة الأكيدة أولا أن أغلب المعلومات المتداولة عن ليلة الدخلة ومخاوفها هي معلومات مغلوطة لا أساس لها من الصحة، ليلة الدخلة ليلة عادية للغاية، كلها متعة وشغف، بشرط التخلص من التوتر، سوءا توتر العريس، أو توتر وخوف العروس.

توتر العرسان أمر لا بد منه، ومهما كثرت النصائح يبقى التوتر والقلق سيد الموقف، لكن يمكن لهذه النصائح أن تخفف من حالة التوتر الشديد بسبب الرهبة من ممارسة العلاقة الحميمة للمرة الأولى.

 

فيما يلي عدة نصائح للاستمتاع بـ ليلة الدخلة قدمها خبراء الصحة الجنسية في Every day health و live about

 

الاستعداد أولا:

يوصي الخبراء بتناول الغذاء الصحي المثالي، وممارسة التمارين الرياضية خلال الفترة التي تسبق ممارسة العلاقة الحميمة للمرة الأولى، إذ أن ذلك يساهم في تحسين قدرة الشخص على ممارسة العلاقة كما يعزز الثقة بالنفس وتهدئة القلق والتوتر.

اعرف جسمك:

تساهم الخيالات الجنسية والأفكار المتعلقة بالعلاقة الحميمة نافذة جيدة لمعرفة رغبات الشخص حول العلاقة الحميمة، ويقول الخبراء الصحة الجنسية، ينبغي تلبية تلك الرغبات للاستمتاع بعلاقة حميمة صحية، عبر تقليل التوتر من خلال جلسات التدليك بالروائح المحببة.

جفاف المهبل:

حوالي 17% من النساء، تعانين من جفاف المهبل وهي المشكلة التي قد تؤدي للشعور بالألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، وبالتالي النفور منها ويوصي الخبراء باستعمال كريمات الترطيب قبل ممارسة العلاقة.

لا للاستعجال

ليلة الدخلة وفض الغشاء ليست مهمة حربية يجب الانتهاء منها بسرعة فائقة، يقول خبراء الصحة الجنسية إن التمهل والتروي مهمان جدًا لممارسة العلاقة في المرة الأولى، غالبًا ما يكون الزوجان تحت ضغط نفسي وجسدي كبير، لذا لابد من التريث والتهمل حتى يزول التوتر.

المقدمات

لا تنسى عزيزي العريس، أن الحديث والمداعبة يساعد في إزالة التوتر الموجود لدى كلا الزوجين، كما تسهل المداعبة من ممارسة العلاقة وتساعد على استرخاء الجسم والحصول على علاقة مذهلة، ولا تنسي عزيزتي العروس أن تتجاوبي مع عريسك لمنحه المزيد من الثقة وإزالة توتره.

 

يمكنك أيضا قراءة More from author