قرار ياسمين صبري الهجرة من مصر يشعل مواقع التواصل الاجتماعى

تثار الكثير من الأخبار حول الفنانين والفنانات بعض من تلك الأخبار تكون حقيقية بينما البعض الأخر يكون مجرد أشاعة لا أساس لها من الحقيقة، كثيرًا ما تثار تلك الأخبار على مواقع التواصل الأجتماعي فمواقع التواصل الإجتماعي ورواد منصات السوشيال ميديا دائمًا ما يشعلون مواقع التواصل الإجتماعي بأخبار  الفنانين والفنانات وقد يكون من بين تلك الأخبار المنتشرة شائعات لا أساس لها من الصحة والسبيل الوحيد لمعرفة الحقيقة من الأشاعة هي تأكيد أو نفي الفنان أو الفنانة للخبر ومن بين الأخبار المتداوله بكثرة على مواقع التواصل الأجتماعي هو خبر هجرة الفنانة المصرية ياسمين صبري من مصر، فما هى حقيقة خبر هجرة ياسمين صبري من مصر ؟ هذا ما سنعرفه من خلال هذا المقال

ياسمين صبري

حقيقة هجرة ياسمين صبري من مصر

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي خبر هجرة ياسمين صبري من مصر فلقد أشعل هذا الخبر مواقع التواصل الإجتماعي ولكن يبقي السؤال عن مدى حقيقة هذا الخبر وهل حقًا صرحت ياسمين صبري بهذا الأمر أم إن الخبر مجرد شائعة ؟ 

بالفعل قامت ياسمين صبري بالتصريح بمثل هذا الأمر عبر دردشة خاضتها عبر خاصية الأستورى على موقع التواصل الإجتماعي أنستجرام فلقد فتحت ياسمين صبري النقاش مع متابعيها وقامت بالرد على تساؤلاتهم ومن بين التساؤلات التى ردت عليها كان من بينهم سؤال أين تعيشين ؟ وقد أجابت ياسمين صبري بقولها ” أنا بحب السفر وقريبًا هعيش برة مصر” أما عن البلد التى ترغب في العيش فيها فهي لندن والتى صرحت أنها تحبها وتسافر إليها كثيرًا 

ياسمين صبري

أسئلة الجمهور لياسمين صبري 

ليست فقط السؤال عن المكان التى تعيش فيه هو التساؤل الوحيد الذي وجه لياسمين صبري فلقد تم توجيه العديد من التساؤلات إليها من قبل الفنانين والجمهور ومن بين تلك الأسئلة كان سؤالها عن رؤيتها لشكل حياتها بعد عشر سنوات وقد أجابت إنها ترى نفسها في مكان جميل مع أطفال أجمل وعبر تلك الجملة قامت بنفي شائعة أنجابها لطفلة من زوجها السابق 

أما عن أسئلة الفنانات فلقد سألتها أحلام قائلة ” هل أنتِ سعيدة وفخورة بنفسك ؟ ” لترد ياسمين صبري على هذا التساؤل قائلة ” سؤال من شخص مميز، ومازال أمامي طريق طويل لذلك ” أما اللبنانية دانيلا سمعان زوجة اللاعب الإسباني سيسك فابريغاس فلقد سألتها إذا ما كانت تحبها أم لا  لتجيب ياسمين صبري مؤكدة أنها تحبها وتؤكد على محبتها لها 

يمكنك أيضا قراءة More from author