حلا شيحا تنفى شائعة خضوعها لجراحة تجميل جديدة

مازالت حلا شيحا محط أنظار الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي مازالت تسبب جدلًا على مواقع التواصل الإجتماعي مع كل خبر ينشر عنها عقب عودتها للتمثيل بعد أعتزال دام قرابة الثلاثة عشر عامًا، عادت حلا شيحا للتمثيل مجددًا من خلال مسلسل زلزال الذي عرض في شهر رمضان الماضي لتشارك في بطولة المسلسل مع النجم محمد رمضان، ومنذ ذلك الحين أصبحت حلا شيحة محط أنظار رواد مواقع التواصل الإجتماعي حيث تنشر عنها الكثير من الشائعات والأخبار الكاذبة والتى آخرهم كانت شائعة خضوعها لعملية تجميل ثانية في أنفها، فلماذا تم نشر تلك الشائعة ؟ وكيف ردت حلا شيحة على شائعة خضوعها لعملية تجميل ثانية ؟ هذا ما سوف نتداوله من خلال هذا التقرير

حلا شيحا

حلا شيحة تنفي شائعة خضوعها لعملية تجميل ثانية 

 نفت الفنانة الشابة حلا شيحة خبر أجراءها لجراحة تجميلية جديدة في شفاها من أجل نفخ الشفاه وجاء ذلك بعد نشرها صورة جديدة لها على حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي أنستجرام وقد علقت على الصورة قائلة ” سالي رشيد بجد حبيت روحك لأنها مختلفة وإحساسك لأنك فنانة بيبان في شغلك وطريقتك .. بجد سعيدة إننا اشتغلنا سوا والجاي أكتر ” وقد أنهالت التعليقات على الصورة ومن بين تلك التعليقات كان تعليق فتاة على شكل شفاة حلا شيحة التى تبدو أكبر وقد ظنت الفتاة إن حلا شيحة أجرت عملية تجميل أخري لنفخ الشفاة حيث علقت الفتاة قائلة ” حلا ممكن سؤال، أنتِ عاملة فيلر في شفايفك ؟ إذا كنتِ عاملة حبيته جدًا ناعم وناتشورال ” وقد ردت حلا شيحة على الفتاة قائلة ” لا خالص والله مش عاملة دة الميك اب 

الجدير بالذكر إن حلا شيحة قد أعترفت من قبل في مهرجان الجونة بأجراءها عملية تجميل في أنفها وقد أكدت على إن العملية تطلبت أزالة جزء من عظمة الأنف وإنها طالما أرادت الخضوع لتلك العملية ولكن لم تتح لها الفرصة 

حلا شيحا

رسالة حلا شيحة للجمهور 

عقب الأنتقادات التى تعرضت لها حلا شيحة قامت بأرسال رسالة لجمهورها تقول فيها ” سعيدة كوني امرأة مستقلة وام لأجمل أربع أولاد، وكل يوم تشرق شمس يوم جديد اشكر رب العالمين انه اعطاني هذا اليوم ليكون أفضل يوم، يوم جديد، بداية جديدة، الماضي انتهي واليوم البداية مع الاصرار والقوة واليقين بالله والثقة بالنفس نصل لما نحب، كوني انت، كوني كما تحبين، صاحبة إرادة وصلابة ان تكوني، فانتي امرأة كوني فخورة قوية.

 

يمكنك أيضا قراءة More from author