تفاصيل مسلسل عروس بيروت الحلقة 21 كاملة

أصبح مسلسل عروس بيروت حديث الكثير من الجمهور العربي على مواقع التواصل الإجتماعي فالكثير من الجمهور العربي يحب المسلسلات الرومانسية ويفضلها على المسلسلات الإجتماعية التى تعرض بعض مشاكل المجتمعات العربية ومنذ الحلقات الأولى من مسلسل عروس بيروت حاز على أستقبال مبهر من قِبل الجمهور العربي ويرجع السبب في ذلك بسبب مجموعة أبطال مسلسل عروس بيروت وبالطبع أولهما النجم التونسي ظافر العابدين والفنانة اللبنانية كارمن بصيبص واللذان شكلا ثنائي قوي لفت أنظار الجمهور العربي إليهما منذ عرض مسلسل ليالي أوجيني والآن من خلال مسلسل عروس بيروت يلفتوا الأنظار إليهما مرة أخرى، ومن خلال هذا المقال سوف نعرض أهم أحداث الحلقة الواحدة والعشرين من المسلسل اللبناني عروس بيروت

 مسلسل عروس بيروت

مسلسل عروس بيروت 

يعرض الآن مسلسل عروس بيروت وقد حاز على نسب مشاهدة عالية على الرغم من الأنتقادات التى تعرض لها في البداية وتشبية بالمسلسل التركي ” عروس أسطنبول ” ولكن مع مرور الحلقات أصبحت الأنتقادات التى تعرض لها المسلسل تقل تدريجيًا

تدور أحداث مسلسل عروس بيروت حول فارس رجل الأعمال الثري الذي يقع في حب ثريا الفتاة من الطبقة المتوسطة ويتحدى والدته التى ترفض تلك الزيجة إلي أن يتزوج فارس من ثريا ومن هنا تبدأ مشاكل ثريا مع ليلي والده فارس التى تسيطر على المنزل وترغب في أحكام سيطرتها على أبناءها وزوجات ابناءها وبالطبع من بينهم ثريا التى ترفض تلك السيطرة 

 مسلسل عروس بيروت

أحداث الحلقة الواحدة والعشرين

تصاعدت الأحداث في الحلقة الواحدة والعشرين حيث أخبرت زوجة أخو فارس زوجها بالمشاجرة التى نشبت بين ليلي وثريا وتسببت في أغماء ليلي وتعبها، هناك خلاف أخر دار بين فارس وشقيقه حول صفقة أرض فقدها فارس مما تسبب في أحداث خلاف وشجار قوي بين الشقيقين وفي نهاية الخلاف أخبره عن ما سمعه من زوجته بخصوص حقيقة مرض والدته وإن السبب كان زوجته مما جعله أكثر غضبًا 

قرر فارس مواجهه زوجته بما علمه من شقيقه وهو في قمة غضبه ويطلب من السائق أن يحضر له ثريا في تلك الأوقات كانت ثريا مع سارة صديقتها تشاهد الفيلا التى استأجرتها من أجل فتح مدرسة الموسيقي وهو الأمر الذي علمته ليلي بالصدفة من أحدى صديقاتها وبالطبع قامت بنفي الخبر

واجه فارس زوجته ثريا بحقيقة ما علمه من شقيقة ولم تستطع الإنكار ولكنها حاولت الدفاع عن نفسها وأخباره بأنها حاولت أخباره بالأمر ولكنها كانت تخشي غضبه 

يمكنك أيضا قراءة More from author