للطيران عدد من الممنوعات لابد من المسافرين معرفتها

للطيران عدد من الممنوعات لابد من المسافرين معرفتها
للطيران عدد من الممنوعات لابد من المسافرين معرفتها

قامت عدد من شركات الطيران بعمل ما قد يمكن أن يطلق عليه اتفاق ضمني وذلك لاشتراكها في عدد من القواعد التي تحددها للمسافرين ، منها ما يتعلق بالمواد المسموح والممنوع نقلها والسفر معها ، بما لا يخالف قوانين البلدان التي يتم السفر منها وإليها بالإضافة للحرية الشخصية للمسافرين على ألا تشكل تهديدا لأمن الرحلات والمسافرين.

قائمة من الممنوعات لابد أن تطلع عليها إذا كنت تنوي السفر بالطائرة

تم تعريف المواد أو البضائع الخطرة بأنها التي قد تتسبب في مخاطر تتعلق بسلامة وأمن الركاب أو قد تتسبب في إلحاق أضرار بالطائرة. ويشار إلى هذه البضائع أيضا بأنها مواد محظورة ومواد خطرة وبضائع خطرة.

إذا وجدت ضرورة حتمية لنقل أي من البضائع التي تندرج تحت تعريف البضائع الخطرة يخضع نقلها لأنظمة المنظمة الدولية للطيران المدني لا يسمح بوجود البضائع التي يتم تصنيفها ضمن فئة البضائع الخطرة في أمتعة الركاب أو أمتعة الطاقم المفحوصة أو في أمتعة المقصورة، مع وجود بعض الاستثناءات .

 

المواد التي اشتركت شركات الطيران العالمية في حظرها

قامت شركات الطيران بالاتفاق علي قائمة من الممنوعات التي يحظر علي المسافرين اصطحابها في مقصورة الركاب لأنها قد تشكل تهديداً لأمن الطائرة والمسافرين ومنها :

-الإبر الطبية التي تستخدم للحقن تحت الجلد والحقن الطبية (ما لم تكن هناك حاجة إليها لأسباب طبية وشريطة أن تكون مصحوبة بشهادة طبية توضح أن الحالة الصحية تستلزم استخدام هذه الإبر)، والمتفجرات أو أي مواد أخرى تحتوي على مواد متفجرة (مثل الألعاب النارية أو المفرقعات)، وشفرات الحلاقة وشفرات الحلاقة المستقيمة، والأسلحة الحقيقية أو الألعاب على شكل أسلحة، والسكاكين من أي نوع أو شكل أو حجم، وفتاحات الأغطية الفلينية، وأدوات المائدة المعدنية، والأسلحة والذخائر، وفتاحات الرسائل، والمقاليع، وعدة النجارة، والسهام، والمقصات، ومبارد الأظافر، وإبر الحياكة، ومؤشرات الليزر.

بضائع أخري محظورة لدي شركات الطيران الأمريكية

يذكر أن عدد من شركات الطيران للولايات المتحدة الأمريكية خصصت قوائم للمواد المسموحة والممنوعة من نقلها مع المسافرين .
ومن آخر المواد التي حظرتها إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية نقل بعض أنواع أجهزة “أبل” المحمولة على متن الطائرة، والسبب _ وفقا لإدارة الطيران _أنه من الممكن بأن ترتفع حرارة تلك الأجهزة مسببة تهديدا لأمن الركاب .

موقف آبل من هذا الحظر

قامت شركة “أبل” بعمل إخطار عاجل في شهر يونيو/ حزيران الماضي، نصه كالآتي “أعلنت شركة أبل اليوم عن سحبها طواعية لعدد محدود من الأجهزة القديمة من فئة الحواسب MacBook Pro”مقاس 15 بوصة، التي تحتوي على بطارية قد ترتفع درجة حرارتها وتشكل خطراً على سلامة المستخدمين.

إلي جانب قيام الشركة بالتحذير _ في نفس وقت الإخطار _أن أجهزة اللاب توب تلك قد ترتفع درجة حرارتها، ومن ثم تتسبب في حدوث الحرائق. كما طالبت بالتوقف عن استخدام تلك الأجهزة على الفور.

توضيح تواريخ بيع الأجهزة المخطر عنها

تم بيع الأجهزة بشكل أساسي بين سبتمبر/أيلول 2015، وفبراير/شباط 2017، ويمكن تحديدها عن طريق الرقم التسلسلي الموجود على المنتج.

يمكنك أيضا قراءة More from author