لماذا تم اختيار هيرفي رينارد لتدريب منتخب السعودية خلال المرحلة المقبلة ؟

لماذا تم اختيار هيرفي رينارد لتدريب منتخب السعودية خلال المرحلة المقبلة ؟
لماذا تم اختيار هيرفي رينارد لتدريب منتخب السعودية خلال المرحلة المقبلة ؟

 

‏يبحث المنتخب السعودي في هذه الفترة عن مدرب يتولى مسئولية التدريب وضمان صعود الفريق في مصاف الأوائل ما لم يحصد كأس آسيا ؛ يذكر أن المنتخب السعودي يقع ضمن المجموعة الرابعة بالتصفيات ، بصحبة منتخبات فلسطين وسنغافورة واليمن وأوزبكستان .

كيف يتم اختيار المدرب؟

 أفصح ياسر المسحل عن المعايير التي تم وضعها لاختيار مدرب المنتخب السعودي قائلاً : “كانت لدينا عدة معايير وضعناها في بداية تسلمنا لملف مدرب المنتخب السعودي ، وهو أول ملف عملنا عليه منذ تولي مسؤولية الاتحاد السعودي”.

 وأشار قائلا : ” لوجود 3 أسماء تناسب المعايير التي تم وضعها لمدرب المنتخب السعودي… وتم التفاوض مع تلك الأسماء والوصول لاتفاق مع هيرفي رينارد… وإنجازاته معروفة مع المنتخبات”.

أسباب التعاقد مع رينارد

وأفاد المسحل عن الأسباب وراء تعاقد المنتخب السعودي مع هيرفي قائلاً:  “أن يحمل المدرب سيرة ذاتية مميزة ، أن يكون على دراية طبيعة اللاعب العربي بشكل عام ، أن يكون قد درب في منطقة قريبة من السعودية.

مضيفا: “لم نكن نرغب في التعاقد مع مدرب لم يعمل من قبل في الشرق الأوسط  ، وأن يكون لديه رغبة في تدريب المنتخب السعودي ، ويكون قد سبق وشاهد المنتخب ويمكن أن يكون هناك انسجام بينه وبين الأخضر… كل تلك الأمور وجدناها في هيرفي رينارد”.

ميعاد المؤتمر الصحفي

 أكد رئيس الاتحاد السعودي على أنه “تم الانتهاء من كل الاتفاقات مع رينارد ، يتبقى فقط التوقيع الرسمي على العقود ، وسيكون في المؤتمر الصحفي” ، كما أعلن عن معاد المؤتمر يوم 4 أغسطس/ آب بحضور المدير الفني ، وسيتم الكشف فيه عن كل التفاصيل… مدة التعاقد بشكل مبدئي ستكون حتى نهاية تصفيات كأس العالم 2022″.

تفاصيل عن هيرفي رينارد

هيرفي رينارد هو مدرب فرنسي فاز بكأس أمم أفريقيا مرتين، الأولى مع زامبيا في 2012 ، والثانية مع كوت ديفوار في 2015، كما قاد المنتخب المغربي لكأس العالم 2018 ، بعد غياب “أسود الأطلس” عن البطولة القارية لمدة 20 عاما .

يذكر أن هذه هي التجربة التدريبية الرابعة لرينارد مع المنتخبات ، بعد تدريبه زامبيا (من 2008 إلى 2010 ومن 2011 إلى 2013)، وأنجولا 2010 ، وكوت ديفوار بين 2014 و2015، والمغرب من 2016 لـ2019.

يمكنك أيضا قراءة More from author