لأول مرة.. الملكة إليزابيث الثانية تبحث عن موظف بقصرها بهذا المرتب؟!

لأول مرة.. الملكة إليزابيث الثانية تبحث عن موظف بقصرها بهذا المرتب؟!
لأول مرة.. الملكة إليزابيث الثانية تبحث عن موظف بقصرها بهذا المرتب؟!

ولأول مرة عائلة ملكية تعلن عن بحثها عن موظف ، فغالبا ما يكون تلك الوظائف تتم عن طريق جهات أمنية مشددة ، إلا أنها هذه المرة فقد تم تداول الإعلان عن طريق التقارير الصحفية ، والتي تناولت بحث القصر عن مرشحين لإدارة الاتصالات الرقمية للملكة إليزابيث الثانية.

وتتمثل مهام تلك الوظيفة في تقديم اتصالات رقمية ناجحة وإدارة حسابات الملكة

العمل الذي يتضمن إنشاء محتوى لوسائل التواصل الاجتماعي للعائلة المالكة ، بالإضافة إلى إدارة موقعها على شبكة الإنترنت وكتابة المقالات ،  أي أن الموظف الجديد سيدير حسابات الملكة على “إنستغرام” و”تويتر” وتقديم “اتصالات رقمية ناجحة”.

أجازة ٣٣ يوماً و30 ألف استرليني مرتب والعمل بقصر باكنغهام

ومن متطلبات الإعلان أن يتمتع المرشح للوظيفة بخبرة سابقة في إدارة المواقع الإلكترونية ، فضلا عن الإبداع والمهارات الجيدة في الكتابة والتصوير الفوتوغرافي ومهارات إنتاج الفيديو ، على أن يحصل على مبلغ 30 ألف جنيه إسترليني (38.31 ألف دولار) سنويا ، وذلك يعتمد على خبرته ، كما سيحصل المرشح على إجازة سخية مدفوعة الأجر مدتها 33 يوما، وسيكون مقر عمله في قصر باكنغهام من الاثنين إلى الجمعة.

العائلة المالكة تبحث عن موظف مبتكر ذو مهارات اتصال عالية المستوى والسبب !

والجدير بالذكر أن العائلة الملكية تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير ، حيث أنها  تشارك جمهورها وتتواصل معه عن طريقها ، لهذا فإنها تبحث عن شخص ذي خبرة في إدارة المواقع ، ويكون لديه أسلوب مبتكر وإبداعي بالإضافة إلى “منهج مرن” في التواصل ومهارات اتصال عالية المستوى.

ويأتي الهدف من تلك الوظيفة كما جاء بالإعلان

أن الأمر متعلق بإيجاد طرق جديدة للحفاظ على حضور الملكة عند الجمهور وعلى “المسارح العالمية” ، كما تضمن أنه “سواء كنت تغطي زيارة دولة أو حفل توزيع جوائز أو مشاركة ملكية، فسوف تتأكد من أن قنواتنا الرقمية تثير الاهتمام باستمرار وتصل إلى مجموعة كبيرة من الجماهير” ، كما جاء به أيضاً أنه “بالنظر إلى المستقبل، سوف تساعد على صقل وتشكيل اتصالاتنا الرقمية من خلال التحليلات ومراقبة واستكشاف التقنيات الجديدة”.