جد يلقي حفيده في فرن مشتعل خوفاً من الشيطان

جد يلقي حفيده في فرن مشتعل خوفاً من الشيطان
جد يلقي حفيده في فرن مشتعل خوفاً من الشيطان

بعد جلسة شرب وسكر مع زوجته، ألقى جد مسن بحفيد في الفرن المشتعل، بزعم أنه رأى الشيطان في الصبي، وتم إنقاذ الصبي من الموت، لكنه تعرض لغيبوبة طويلة، وأصابت جسده حروق متفرقة متفاوتة الشدة.

الطفل في غيبوبة

وقالت صحيفة مترو البريطانية نقلا عن الأطباء إن المريض الصغير في العناية المركزة الآن، في حالة خطيرة، لا يزال من السابق لأوانه التنبؤ بأي توقعات، وأشارت الصحيفة، أن الجد البالغ من العمر 53 عاما كان يهذي، عندما رأى الشيطان في الصبي أثناء جلسة سُكر مع جدته.

جد خاف من الشيطان فألقى حفيده في الفرن

وخوفا من الشيطان ألقى بالطفل في الفرن الحارق كما يزعم، ويُعتقد أن الجد والجدة كانا من المفترض أن يجالسا الطفل في ذلك الوقت إذ كانت ابنتهما أم الطفل إيرينا أندريفا في عملها.

الشرطة تحتجز الجد وتصفه بالمجنون

وقالت الشرطة، التي تحتجز الجد، إن الرجل المجنون أمسك بالطفل من زوجته التي أجبرها على الخروج من المنزل، ودفعه إلى الفرن بهدف قتله، وسرعان ما هرعت الزوجة “الجدة” وامرأة من الجيران إلى الداخل مرة أخرى، وسحبا الطفل الذي علت صرخاته من الفرن وتم نقله إلى المستشفى وهو في حالة يرثى لها.

 

يمكنك أيضا قراءة More from author