الأزهر يفتي بتحريم لعبة “الكونكر”

الأزهر يفتي بتحريم لعبة "الكونكر"
الأزهر يفتي بتحريم لعبة "الكونكر"

الأزهر يفتي بتحريم لعبة “الكونكر”

في ظل انتشار موجة الألعاب الإلكترونية، والتي تؤثر بشكل سلبي على ذهن الأطفال والشباب، وأصبحت بديلاً للألعاب الرياضية والعقلية، بالإضافة إلى أن بعض الألعاب تفقد الضوابط الشرعية الإسلامية، ومنها لعبة “الكونكر”، ولهذا أصدر الأزهر فتوى بتحريمها.

تحريم الأزهر لعبة “الكونكر”

أفتى مركز الأزهر العالمي للفتوىبتحريم لعبة”الكونكر”، واعتبرها تفتقد الضوابط التي حث عليها الإسلام، مشيرًا إلى أن أكبر المخالفات في اللعبة هو احتواؤها على قمار، إذ يلعب فيها أكثر من شخص على رصيد وهمي من النقود على شكل نقاط.

الحكمة من تحريم “القمار” أساس لعبة “الكونكر”

وأشار المركز عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي”فيس بوك” أن القمار أو المراهنة من الميسر المُتَّفق على حرمته شرعًا، كما أن القمار من كبائر الذنوب وأن الحكمة من تحريمه تظهر من حوادث الواقع، إذ لا يخلو مجلس قمار من شقاق وشجار وتشاحن وبغضاء، وربما وصل الأمر للتقاتل.

كما أضاف المركز خلال الفتوى التي تم أصدرها أن الحكمة من تحريم القمار أيضاً، هو إدمان القمار، والذي يعد سبباً من أسباب تعاسة الإنسان وفساد أخلاقه ودافع من دوافع الجريمة

انتشار لعبة “الكونكر” في الأسواق العربية

والجدير بالذكر أن لعبة “كونكر” اتخذت شهرة واسعة في العالم العربي، باعتبارها أول لعبة تمثيل للأدوار متعددة اللاعبين على الإنترنت (MMORPG) ، حيث غزت الأسواق العربية بشكل كبير.

وتعد لعبة “كونكر” من الألعاب التي أطلقها نادي القمار كونكر في عام 2014، إذ يقدم هذا الموقع أكثر من 250 لعبة قمار من إنتاج أشهر الشركات المتخصصة في تصميم مثل هذه الألعاب والتي تعتمد على أحدث الوسائل التكنولوجية.

كلمات مفتاحية

الأزهر الكونكر تحريم فتوى لعبة

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة