رجل يغتصب طفلة صغيرة ويقتلها خنقا بمساعدة زوجته

مؤبد لسائق وتاجر بتهمة خطف و هتك عرض طفل

في واقعة ، انتزعت فيها الرحمة ، حيث أصبح الاغتصاب ليس للنساء فحسب ، بل طال الأطفال أيضاً ، ليشير إلى انحطاط أخلاقي في ظل غياب الإنسانية ، حادثة اليوم بشعة بكل المعاني ، تم فيها قتل طفلة تبلغ من العمر خمس سنوات بعد اغتصابها على يد رجل ثلاثيني ، ومن ثم وضعها في كيس بلاستيكي.

اغتصاب الثلاثيني للطفلة

استغل رجل يدعى “ديباك سينغ” فرصة مجيء الطفلة إلى منزله الذي استأجره من عائلتها لتلعب مع ابنه البالغ من العمر عامًا واحدًا وتجلس مع زوجته ، لتقوده أخلاقه السيئة وأٌفكاره الدنيئة إلى اغتصاب الطفلة.

يغتصب الطفلة ثم يخنقها حتى الموت

وأقدم الرجل على اغتصاب الطفلة ، فتعالى صراخها عندما تعدى عليها فخنقها حتى الموت ، ثم وضع جثتها بكيس بلاستيكي وألقاه في الدور العلوي من المنزل ، وكانت زوجته على علم بالواقعة إذ كانت في المنزل في ذلك الوقت.

إدانة القاتل بتهمتي القتل والاغتصاب

وعثر أحد أفراد عائلة الطفلة على جثتها بعد يومين من الحادث ، وتم إبلاغ الشرطة ، فتبين أن ديباك هو الجاني وتم القبض عليه وأدين بتهمتي القتل والاغتصاب ، وطالب والد الضحية بتطبيق حكم الإعدام عليه ، وتجري حاليا عمليات التحقيق مع القاتل تمهيدا لإحالته إلى المحكمة ، ويتوقع أن ينال حكما قاسيا للغاية جراء فعلته الشنيعة .

يمكنك أيضا قراءة More from author