“كايت ميدلتون” تتحدى قيء الحمل بمشاركتها بتكريم قدامى المحاربين

أثنت الصحافة البريطانية على جرأة وشجاعة وتواضع الدوقة “كايت ميدلتون” التي تحدّت غثيان الصباح الذي تُعاني منه منذ بداية حملها الثاني ومشاركتها في الحدث التاريخي السنوي في لندن لمناسبة تكريم قدامى المحاربين الشجعان على الرغم من معاناتها الشديدة مع نوبات الصباح.

وكعدتها الأنيقة، أطلت بمعطفٍ من الفرو غطى جسدها من الرأس إلى أخمص القدمين لـ “ألكسندر ماكوين” وقبعة “جين كوربيت”، وكان لافتاً وضعها لدبوس الخشخاش الأحمر (البروش) بفخر، وهو هدية من زوجة جندي.

وانضمت إلى دوقة كورنوول وزوجة الأمير تشارلز، ووقفت لمدة دقيقتين في الوقت الذي اهتمت فيه الملكة إليزابيث بوضع أكاليل زهور الخشخاش، الأمر الذي يُعتبر تقليداً في يوم الذكرى، ويعتبر هذا الظهور الأول لـ”ميدلتون منذ إعلان حملها الثاني، بعد أن لازمت الفراش لمدة شهر بسبب الغثيان الحاد.

هذا وقد أخذت كايت ميدلتون قسطا من الراحة عند منزل والديها للعيش بهدوء أكثر نتيجة حملها الثاني، حيث انضمت إلى شرنقة أسرتها خلال الشهر الماضي، في قرية باكلبيري Bucklebury مع الأمير جورج، حيث تحيط كارول ميدلتون ابنتها برعاية جيدة وتحاول البحث عن أي علاج يمكن أن يخفف ألمها.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا