نجمات غيّرن ملامحهنّ في 2014 

لا تملّ نجمات هوليوود من التغيير في شكلهن سواء بعمليات التجميل المباشرة، أو محاولات التجمل بتغيير اللوك مرارا وتكرارا، رغم أن بينهن قامات في النجومية والشهرة يرفضن تغيير شكلهن بأي شكل من الأشكال على غرار أيقونة هوليود جوليا روبرتس التي ترفض الخضوع لمبضع الجراح تحت أي ظرف.

عام 2014 كان عام التغيير للكثير من النجمات، بعضهن نجح فى غبهار متابعيه، وبعضهن فشلن وأفسدن مظهرهن من حيث أردن الإصلاح، ومن أبرز هؤلاء النجمات:

رينيه زيلويغر: التي ظهرت بطلة صادمة للغاية، وبدت مختلفة بشكل كبير عما كان معتادا عليها، وتثار شائعات عن خضوعها مؤخرا لعملية تجميل جراحية، وهو ما جعل كل من شاهدها يذهل.

كيلي كوكو-سويتنغ: أدخلت بعض التغييرات على طلتها، حيث قامت بتقصير تسريحة شعرها بشكل لافت بالإضافة لبعض التغييرات الأخرى التي أظهرتها بشكل مختلف تماما عما عهدها عليه الجمهور.

جيسكا سيمبسون: خضعت لمجموعة من التغييرات خصوصا أن لجأت لتخفيض وزنها بشكل ملحوظ للغاية، ما جعلها تبدو مختلفة عما هي عليه.

جينفر هدسون: فقدت 80 رطلاً من وزنها، وبدت بمثابة مصدر الإلهام لكثيرين، ومن وقتها وهي تحافظ على أناقتها ورونقها.

روزي أودينيل: خضعت لجراحة خاصة بانقاص الوزن لحماية صحتها بعد تعرضها لنوبة قلبية عام 2012، ونجحت بعدها في فقدان أكثر من 50 رطلاً مرة واحدة.

ميليسا مكارثي: نجحت وفقا لقولها في فقدان 50 رطلا عن طريق نظام غذائي عالي البروتينات ومنخفض الكربوهيدرات مما جعلها تبدو بشكل مختلف للغاية عما كانت عليه في بداية العام.

كلمات مفتاحية

جيسكا سيمبسون جينفر هدسون روزي أودينيل رينيه زيلويغر كيلي كوكو-سويتنغ ميليسا مكارثي

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

مقالات ذات صلة

اقرأ ايضا