فريديرك بونتي يكشف لـ عدنان الكاتب سرا عن أبحاث جيرلان

 

فريديرك بونتي
فريديرك بونتي

منتجات التجميل خاصة تلك المتعلقة بالبشرة و الشيخوخة ، والتي تنتجها كبار الماركات العالمية ذائعة الصيت في العالم أمثال جيرلان ، لا يتم إنتاجها جزافا ، بل تأتي بعد عمليات أبحاث وتجارب وخبرات طويلة، يقوم عليها علماء لهم باع في هذا العلم وأمضوا سنوات طويلة خلف مختبراتهم، ومن بين هؤلاء العلماء “فريديرك بونتي” Frederic Bonté، المسؤول عن أبحاث جيرلان، الذي التقاه عدنان الكاتب محاور المشاهير مدير تحرير مجلة هي في باريس، حيث تناولا فيه سر البشرة وكيفية الحفاظ عليها.

 

عدنان الكاتب قدم “فريديرك بونتي” بمدير الاتصالات العلمية لدى مركز الأبحاث LVMH Recherche ورئيس قسم أبحاث دار “جيرلان”Guerlain  منذ سنة 1997 وهو يحمل شهادة الدكتوراه في العلوم الصيدلانية من جامعة باريس الجنوبية. وحصل على أكثر من 50 براءة اختراع مع شركة LVMH وشارك في تأليف أكثر من 200 منشور إعلامي. ولطالما استهواه اكتشاف أسرار الحياة، ولا تزال تأسر اهتمامه مجالات بحث كثيرة. وأدار خلال مشواره مع الشركة برامج بحث كثيرة ارتكزت على شيخوخة البشرة، والترطيب، والاصطباغ، ودهون الطبقة المتقرنة، ومفعول المكونات الطبيعية على البشرة.

 

 فريديرك بونتي

حوار عدنان الكاتب الكامل مع فريديرك بونتي

 

 

كيف أسهمت خبرتك في مجال العلوم الصيدلانيّة وتقييم التوافقيّة الحيويّة في جعلكَ مدير الاتصالات العلميّة لدى مركز الأبحاث LVMH Recherche ومسؤولا عن مركز أبحاث “جيرلان” GUERLAIN Research؟

بعد بقائي في الولايات المتحدة لدراستي ما بعد الدكتوراه، انضممت إلى مجموعة LVMH في عام 1987. خلال 10 أعوام، شاركتُ في تطوير مركز أبحاث مخصّص لزيادة المعرفة حول البشرة الصحيّة وللبحث عن مكوّنات تجميليّة جديدة. ثمّ عند انضمام “جيرلان” Guerlain إلى مجموعة LVMH، قرّرتُ أن أركّز بعض أبحاثي على “جيرلان” Guerlain، وأنّ أكرّس عملي لدار “جيرلان” Guerlain. كنتُ شديد السعادة لأنّي كنتُ أعرف “جيرلان” Guerlain من قبل، وهي هذه العلامة الاستثنائيّة التي تتمتّع بحمض نووي فعلي وروح من الامتياز والجديّة. كان ذلك الوقت وقت مجموعة “إيسيما” Issima للعناية بالبشرة .. ولا أزال اليوم فخورا بانخراطي بنجاحها.

 

ما المستحضرات وعلامات مستحضرات التجميل المبتكرة التي وجدتها أكثر فاعليّة؟

بفضل الأبحاث الأساسية السابقة التي أجرتها مجموعة LVMH، والتي تتراوح بين تطوير استنبات خلايا البشرة من خلايا طبيعيّة، والخبرة التي حصدناها في مجال الكيمياء النباتية وصولا إلى اختبارات تقييم جديدة على البشرة، أحرزنا تقدّما كبيرا في مجال مقاومة تقدّم البشرة في السنّ والترطيب وإصلاح البشرة. وبالنسبة إلى “جيرلان” Guerlain، إنّها ملحمة نجاح “أوركيدي أمبريال” Orchidée Impériale و”سوبر أكوا” Super Aqua و”أباي روايال” Abeille Royale.

 

هل تعتقد أنه بإمكان أي امرأة أن تتمتع ببشرة جيدة، أو هل تعتقد أنّه يمكن تحديد جودة البشرة بالإرث الجيني؟

بالطبع، ثمّة “حقيقة جينيّة” لدى كلّ امرأة، لكن طريقة الحياة شديدة الأهميّة. إنّ ترطيب البشرة وتفادي التوتّر والحماية من الشمس والتلوث والغذاء الجيد والحفاظ على البشرة عوامل أساسيّة للارتقاء ببشرة جميلة.

منتجات جيرلان

أطلعنا على المزيد حول مجموعة العناية بالبشرة من “أباي روايال” Abeille Royale؟

تعتمد هذه المجموعة للعناية بالبشرة على نشاط الشفاء البيولوجي لبعض منتجات النحل، كالعسل والهلام الملكي المختارَين بعناية. لقد ربطنا نشاطا بحثيا حول فقدان الاشتداد وتصحيح التجاعيد، مع نشاط بحثي حول مكوّنات استثنائيّة. اكتشفنا في الخطوة 1 أسبابا وأهدافا حيويّة جديدة مسؤولة عن التجاعيد وفقدان اشتداد البشرة، أي التمزقات الميكرويّة داخل الأدمة وفي طبقة البشرة الخارجية. لقد اكتشفنا أيضا أنّه من الممكن نقل آليّات شفاء الجروح لتصحيح هذه التمزقات الميكرويّة. وفي المرحلة الثانية، بحثنا عن مكوّنات شفائية طبيعية، وكانت الخبرة السريريّة للبروفيسور ديسكوت من مستشفى ليموج حول أنواع العسل أساسيّة لتوجيه بحثنا. ثمّ بفضل اكتشاف الخصائص الإصلاحية لعسل ويسان الطبيعي والمحدّد وهلامنا الملكي الفرنسي الحصري، تمكّنا من ابتكار مستحضرات جديدة وفعالة لتصحيح البشرة. وإنّ السيروم والزيوت هي المستحضرات الرئيسة ضمن المجموعة.

 

بالنسبة إلى النساء الكثيرات الانشغال واللواتي يرغبنَ في الحفاظ على بشرة جميلة وصحيّة، ما النصائح التي تقترحها؟ وما أهمّ جزء من روتين العناية بالبشرة؟

من المهمّ ربط نمط الحياة الصحي مع العناية اليوميّة بالبشرة. ويجب أن تدمج هذه العناية مستحضرات للتنظيف اليومي والترطيب والإصلاح لتتكيّف مع نمط الحياة والمواسم (درجة الحرارة، مؤشر الأشعة ما فوق البنفسجيّة، التلوّث). وفقا للحاجات، يجب تحديد تعب البشرة على سبيل المثال لاستخدام علاج، وهو ما يُمكن ربطه بفترة استراحة ونظام غذائي متوازن وشاي مزيل للسموم وتناول الفيتامينات.

 

ما النصائح الأساسيّة الثلاث التي قد تقدّمها للحفاظ على بشرة صحيّة؟

للحفاظ على بشرة صحيّة، من الضروري تنظيفها بواسطة مستحضرات غير عدوانيّة، وترطيبها بشكلٍ يومي وحمايتها من الشمس والتلوّث. لا تترددي في استشارة طبيب بشرة في حال الشكّ أو إذا كنتِ تتمتّعين ببشرة فاتحة تعرّضت للشمس.

فريديرك بونتي

يمكنك أيضا قراءة More from author