زواج عمره 18 عاما تنهيه محادثة جنسية ورصاصة

زواج عمره 18 عاما تنهيه محادثة جنسية ورصاصة
زواج عمره 18 عاما تنهيه محادثة جنسية ورصاصة

 

فتحت التكنولوجيا الحديثة وما صاحبها من تطور أبوابا كثيرة في مناحي الحياة، وأصبح الحديث في و عن وسائل التواصل الاجتماعي، أمر يومي مألوف، فأصبحت هذه المواقع محرك أساسي للمجتمعات، ومع كثرة مواقع التواصل وتطورها، تطورت معها برامج الشات والمحادثات الفردية والجماعية، لكن لكل شيء إيجابياته وسلبياته.

صيدلي يقتل زوجته بسبب محادثة جنسية

ومن سلبيات برامج المحادثة وخصوصا الماسنجر ، إقدام صيدلي عمره 37 عاما، على قتل زوجته بالرصاص بسبب محادثة جنسية وفق ما ذكرت تحقيقات النيابة العامة في مصر ، واعترف المتهم عيسى أحمد ويعمل صيدليًا، أمام النيابة بقتله زوجته رميًا بالرصاص بسبب شكها في خيانته لها، وأنها اكتشفت خيانته عندما شاهدت رسائله عبر الماسنجر.

زواج عمره 18 عاما تنهيه محادثة ماسنجر ورصاصة

وأكد الصيدلي أنه أنجب ثلاث فتيات من زوجته، أكبرهن تبلغ 16 عامًا، وقد وقع شجار بينه وبين زوجته يوم الحادث، قامت الضحيّة على إثره بسب والديه والتلفظ بألفاظ نابية له أمام فتياته، بعد مواجهتها له بخيانته، ما أثار حفيظة الزوج وأطلق عليها رصاصة في الكتف أدت إلى وفاتها، داخل مسكنهما بمنطقة صفط اللبن ببولاق الدكرور ثم فر هاربًا.

اعتراف البنات على أبيهن في النيابة

وواجهت النيابة الأب، باعترافات بناته الثلاثة اللواتي أكدن أن والدهن ضرب الأم بالرصاص، لأنها كانت تريد مغادرة المنزل، بعد أن شتمها وأهانها، ووجهت النيابة إلى المتهم عدة تهم، منها حيازة سلاح ناري وذخائر دون ترخيص، إضافة إلى اتهام القتل العمد.

الزوجة عثرت على رسائل جنسية في هاتف الزوج

وتابع المتهم في اعترافاته: خلال الآونة الأخيرة كانت زوجتي دائمة الشك، وعثرت على رسائل في الماسنجر، وادعت أن هناك رسائل جنسية بيني وبين سيدة أخرى، مضيفًا أن خلافاته مع زوجته كانت تنتهي دائمًا بنفيه لخيانته لها، وأشار إلى أن المجني عليها انهالت بالشتائم عليه قائلًا: كل ثانية تشتمني بأهلي، وألفاظ لا ينطق بها بشر، فتخلصت منها.

يمكنك أيضا قراءة More from author