تطورات حالة ماجده الصباحي الصحية

لم تطل علي الفنانة ماجده الصباحي علي شاشات السينما منذ عام 1987، ولا أحد يعرف اخبار عنها، ولكن منذ عدة ايام نشرت اخبار حول تدهور حالة الفنانة ماجده الصباحي صحياً.

ماجدة الصباحي

حالة ماجده الصباحي الصحية

كثرت الأقاويل في الإيام الماضية حول تدهور الحالة الصحية للفنانة المصرية القديرة ماجدة الصباحي، وقد قيل ان تدهور حالتها أدي إلي دخولها إلي المستشفي وانها في حالة حرجة، ولكن لم يتم تأكيد تلك الأخبار ان كانت صحيحة ام لا.

صرحت الفنانة غادة نافع ابنة الفنانة ماجدة الصباحي ان حالة والدتها مستقرة، وانها لم تنقل إلي المستشفي وان كل ماحدث ان والدتها قد وقعت منذ عدة ايام علي ارضية المنزل مما ادي إلي حدوث كدمات طفيفة، وخاصة في منطقة الرقبة، وانها تلقت العلاج منزلياً دون الحاجة إلي الذهب إلي المستشفي، وانهاارتدت طول الرقبة الطبي لعدة أياموذلك بناءا علي توصيه من الأطباء، وقد تلاشت الآلآم التي كانت تصيبها في رقبتها، وقد استغنت عن ارتداء طوق الرقبة الطبي بعد ايام قليلة من ارتداءه. معلنة ان صحة والدتها علي ما يرام، وان الفنانة ماجدة الصباحي تقوم بالحركة داخل المنزل بشكل طبيعي، وانها تساعدها في كافة تحركتها.

واضافت الفنانة غادة نافع انتها تستغرب وبشدة من الأقاويل التي نشرت علي ماقع الاخبار وصفحات التواصل الإجتماعي حول تدهور حالة الفنانة ماجدة الصباحى الصحية، مما ادي إلي دخولها المستشفي نتيجة الحالة الحرجة التي تمر بها، وان تلك الشائعات من الممكن ان تأثر علي حالة الفنانة ماجدة بالسلب. 

ويذكر ان غادة نافع ابنة الفنانة ماجدة الصباحى وابنة الفنانة إيهاب نافعوكان اخر عمل فني ظهرت به هو مسلسل الملك فاروق والذي عرض علي الشاشات في عام 2007.

 

يمكنك أيضا قراءة More from author