تصوير المسلسل السعودي الجديد بنات الملاكمة في الرياض وأبوظبي

بعد “العاصوف” و”حارة الشيخ” و”حب بلا حدود” تعاون جديد يجمع بين

 “twofour54” و”O3 للإنتاج”..

نجمات مواقع التواصل الاجتماعي يلعبن أدواراً رئيسية في دراما سعودية من كتابة أفنان القاسمي وإخراج سمير عارف…

وجوه نسائية شابة، تلتقي في “الرياض” و”أبوظبي” لتصوير المسلسل السعودي الجديد “بنات الملاكمة”

في إطار التعاون المستمر بين شركة “O3 للإنتاج والتوزيع الدرامي والسينمائي” المندرجة تحت مظلة “Studios MBC” وtwofour54 أبوظبي، أنهى المخرج سمير عارف تصوير الدراما السعودية الجديدة “بنات الملاكمة”، وهي أولى تجارب التأليف الدرامي للكاتبة الشابة أفنان القاسمي، وبطولة نخبة من الممثلات الشابات اللواتي اشتهرن عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبمشاركة مجموعة من الممثلين المخضرمين.

أمضى فريق المسلسل نحو شهرين من التصوير في العاصمة الإماراتية أبوظبي، بين الأحياء والمنازل ومواقع التصوير المناسبة للسياق الدرامي، ثم انتقل إلى المملكة العربية السعودية لإنجاز المرحلة الثانية من العمل، وتحديداً في العاصمة الرياض. بدورها، قامت  twofour54أبوظبي كعادتها بتقديم كل التسهيلات اللازمة لإنجاز العمل على أفضل صورة، إذ قدمت الخدمات الإنتاجية التي شملت عمليات الإنتاج وما بعد الإنتاج في مرافقها الحائزة على العديد من الجوائز. كما استفاد العمل الدرامي من برنامج الحوافز التابع للجنة أبوظبي للأفلام والذي يقدم استرداداً نقدياً بنسبة 30% من إجمالي تكاليف الإنتاج التي يتم إنفاقها في أبوظبي.

وبهذه المناسبة، قالت سعادة مريم عيد المهيري، الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية- أبوظبي وtwofour54: “يتميّز هذا العمل الدرامي بتركيزه على المواهب العربية الشابة سواء أمام الكاميرا أم خلفها، خصوصاً أن الشباب الذين لم تتجاوز أعمارهم 30 عاماً يمثلون نحو 65% من إجمالي سكّان الدول العربية، لذا فمن الضروري رعاية المواهب المحلية والعمل على تطوير مهاراتها من أجل ضمان صناعة محتوى يلبي تطلعات الجمهور المحلي ويحظى باهتمام عالمي”.

وبدوره قال فادي اسماعيل، مدير عام “شركة O3 للإنتاج والتوزيع الدرامي والسينمائي”، “نحن أمام عمل درامي سعودي شبابي بامتياز، طبيعته مختلفة عن الدراما السائدة، أما بطلاته فشابات مكافحات في مقتبل العمر، يواجهن ظروف الحياة المختلفة، فيما يطرح العمل سؤالاً مفاده: هل تتمكن الشابات من اجتياز العقبات التي تواجُههنّ أم يستسلمن في معاركهن الأولى؟”.

وأضاف اسماعيل: “تسعى “O3 للإنتاج /MBC Studios، من خلال أعمالها الأخيرة، لتقديم وجبات درامية متنوعة تغطي مختلف الألوان، كالتاريخي “العاصوف” و”حارة الشيخ”، والاجتماعي “حب بلا حدود”، واليوم نقدم دراما اجتماعية واعدة من نوع آخر، تعتمد بشخوصها وأبطالها على العنصر الشبابي النسائي بصورة خاصة، فاتحةً المجال أمام نجمات التواصل الاجتماعي للظهور وإبراز موهبتهن على الشاشة الصغيرة”. وختاماً أثنى اسماعيل على التعاون المتواصل مع twofour54 ، التي تقدم دوماً كل الدعم لإظهار الأعمال التي تتولى شركة ’O3’ إنتاجها في العاصمة الإماراتية على أفضل صورة”.

الجدير بالذكر أن مسلسل “بنات الملاكمة”، يلعب بطولته كل من ميلا زهراني، فاطمة الحوسني، عبد العزيز سكيرين، آلاء شاكر، دانة آل سالم، عنود السعود، عبير سندر، نورة عصر، درة، علي الشريف، شعيفان العتيبي، محمد مشعل، راكان، زهير حيدر، وبمشاركة  زارا البلوشي. يحمل العمل توقيع المخرج سمير عارف وهو من تأليف وسيناريو وحوار أفنان القاسمي. 

يُعرض المسلسل على شاشات MBC خلال شهر فبراير 2019.

 

نبذة عن مجموعة MBC

تأسّست “مجموعة MBC”  في العام 1991 في لندن، لتصبح أول مجموعة قنوات فريدة من نوعها في العالم العربي. وعبر سجلـّها الحافل والمميّز الذي يمتد على مدى 27 عاماً، تبوّأت “مجموعة MBC” مكانة مرموقة لتصبح مجموعة إعلامية عالمية تثري حياة ملايين المشاهدين من خلال التواصل والتفاعـل معهم، وتزويدهم بالمعلومات. ومن مقرّها الرئيسي في مدينة دبي للإعلام بدولة الإمارات العربية المتحدة، تضم “مجموعة MBC” اليوم 16 قناة تلفزيونية هـي: MBC1 (للترفـيه العائلي)، و  MBC MAX& MBC2 (أفلام عالمية على مـدار الساعة)، و MBC3 (قناة مخصصة لأطـفال وتضم مزيجاً من البرامج العالمية والإنتاجات المحلية)، و MBC4(للمرأة العربية العصرية)، و MBC ACTION (أفلام ومسلسلات التشويق والمغامرة بالإضافة إلى برامج من إنتاج محلّي)، وMBC VARIETY  (أفلام ومسلسلات وبرامج ومنوّعات عالمية على مدار الساعة)، وMBC دراما (دراما عربية وكذلك تركية وهندية ولاتينية وغيرها مدبلجة إلى العربية)، وMBC+ DRAMA (قناة مشفرة) ، MBC PERSIA (قناة الترفيه العائلي باللغة الفارسية) والعربـية (قناة الأخـبار باللغة العربيـة على مدار الساعة)؛ ، والحدث (نافذة إضافية لقناة العربية تتوجه لمدمني الأخبار)، و”وناسة” (قناة الأغاني الخليجية والعربية على مدار الساعة)، وMBC مصر (قناة الترفيه الراقي والهادف للعائلة المصرية)، MBC مصر2 (قناة الترفيه العائلي للأسرة المصرية)، و  MBC BOLLYWOOD(أفلام ومسلسلات وبرامج هندية وآسيوية مدبلجة ومترجمة)، وMBC USA (قناة على “Dish Network” موجّهة للجمهور العربي المتواجد في الولايات المتّحدة الأميركية، وهي مخصصة لعرض مروحة واسعة من المحتوى النوعي العائد لأبرز قنوات MBC، من أفلام ومسلسلات وبرامج)؛ بالإضافة إلى محطتـين إذاعيتين هما: MBC FM (للموسيقى الخليجية)، وبانوراما FM (لأنجح الاغاني العربية الحديثة)؛ بالإضافة إلى شركة O3 للإنتاج (وحدة الانتاج المتخصّصة بالبرامج والأفلام الوثائقية)، وشركة “بلاتينوم ريكوردز” للإنناج والتوزيع الفني والموسيقي.

كما تنبثـق عن المجموعة عدة مواقع إلكترونية رائدة على شبكة الإنترنت تتضمن: www.mbc.net، و www.alarabiya.net، و www.shahid.net وهو أول موقع “فيديو حسب الطلب” مجاني في العالم العربي، وwww.actionha.net  وغيرها.

وابتداءً من يوليو 2011، بدأت مجموعة MBC بث سبع قنوات بأحدث تقنيات البث العالي الوضوح في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا. وفي عام 2013 تم إضافة قناوات أخرى وتواصل مسيرتها في إطلاق المزيد من القنوات.

 

عن twofour54

تعتبر twofour54 مركز صناعة الإعلام والترفيه في إمارة أبوظبي، وقد تأسست بهدف إرساء دعائم المنطقة الإعلامية الحرة في العاصمة الإماراتية، وتوفير المرافق والخدمات لجذب الشركات الإعلامية المحلية والإقليمية والعالمية للإمارة. كما تكمن مهمتها في تمكين جيل جديد من القادة المبدعين وبناء أبوظبي كمركز رائد في منطقة الشرق الأوسط لإنشاء المحتوى، وتوفر twofour54 مرافق إنتاج عالمية المستوى، ومبادرات لتنمية المواهب وبرامج تدريبية، وخدمات لدعم الأعمال التجارية للشركات الإعلامية.

يضم مجمع twofour54، التي تم ابتكار تسميتها لتدل على الإحداثيات الجغرافية لإمارة أبوظبي، حالياً أكثر من 470 شركة إعلامية وترفيهية، من ضمنها سكاي نيوز عربية، إيمج نيشن، يوبيسوفت، CNN، فوكس، فلاش انترتيمنت، M&C Saatchi، Flat6Labs. فضلاً عن تجمع للموظفين المستقلين المتحدثين باللغتين العربية والإنجليزية، ومجتمعاً إبداعياً من الطامحين للعمل في مجال الإعلام.

twofour54 هي مبادرة حكومية، مملوكة من قبل هيئة المنطقة الإعلامية – أبوظبي. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.twofour54.com

 

 

 

يمكنك أيضا قراءة More from author