اضرار العلاج باستخدام الخلايا الجذعية

يدخل العلاج باستخدام الخلايا الجذعية تحت الاساليب العلاجية الخطيرة والغير مثبتة حيث طالب خبراء دوليون بمجال الصحة بتشديد الاجراءات المنظمة لسياحة الخلايا الجذعية بالعديد من الحالات مثل تصلب الشرايين المضاعف، مرض الشلل الرعاش.

الخلايا الجذعية
اضرار العلاج عن طريق الخلايا الجذعية

نشرت احدث الابحاث أنه كتب حوالي خمسة عشر خبيرًا في دورية “ساينس ترانسليشنال ميدسين” أنه يجرى الترويج لهذه العلاجات الغير مثبتة والخطيرة بشكل مباشر بين المرضى حيث لم يثبت أنها تستطيع المساعدة في علاج المرض أو انها لا تسبب الاضرار.

كما وافقت العديد من الجهات التنظيمية على زراعة بعض أنواع الخلايا باستخدام خلايا جذعية مستخرجة من الدم أو الجلد وبعد العديد من التجارب المعملية الكاملة أنها قادرة على علاج بعض الانواع المحددة من السرطان أو امراض الجلد.

ودعا الخبراء إلى تحرك عالمي بقيادة منظمة الصحة العالمية حتى تفرض القيود على الاعلانات والاتفاق على معايير دولية لتصنيع واختبار الخلايا والعلاجات المرتبطة بها، وهذا يعني انها ليست مثبتة بشكل صحيح في العلاج حتى الآن.

أما عن الاضرار المباشرة لها فتكون في امرين :
الاول يتعلق بنوع الخلايا المزروعة في الجسم المراد علاجة حيث يتم تحديد الهطر الممكن للخلايا المزروعة اعتماد على نوعها وقدرتها وكذلك المصدر الذي اخذت منه، بالاضافة إلى العوامل التي تعرضت لها هذه الخلايا في فترة النقل من إلي.
فنقل الخلايا الغير نقية من الممكن أن تكون محتوية على خلايا مناعية تقوم بمهاجمة الحسن وتسبب العديد من الامراض الخطيرة له.

الثاني يتعلق بنوع العملية التي تجرى للمريض لزراعة الخلايا الجذعية حيق هناك احتياطات واجراءات مهمة وضرورية كما هو الحال بالعمليات الجراحية فأي خلل بها سوف يؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

فيديو عن اضرار الخلايا الجذعية في العلاج

يمكنك أيضا قراءة More from author