Fifty Shades of Grey’s كان يجب أن يكون أكثر إثارة!!

محررة الأفلام (مونتير/خبيرة المونتاج) آن في كوتس الشهيرة والتي قامت بعمل مونتاج الفيلم الشهير ” Lawrence of Arabia” قامت أيضا بالمشاركة في عمل مونتاج فيلم “Fifty Shades of Grey” والذي تضمن العديد من المشاهد العارية والمثيرة ولكن كوتس البالغة من العمر 90 عام أن الفيلم المثير للجدل كان من الممكن أن يكون أكثر أثارة مما ظهر عليه في نسخة عرضه النهائية، كوتس تحدثت عن ذلك خلال مقابلة لها مع “The Hollywood Reporter”.

الفيلم كان من الممكن أن تكون أكثر إثارة

آن في كوتس تحدثت عن عملها في فيلم “Fifty Shades of Grey” وقالت: “لقد كان الأمر ممتع بشكل كبير، ولكنني أعتقد النسخة النهائية من الفيلم كان من الممكن أن تكون أكثر إثارة مما كانت عليه”، وأضافت كوتس: “من الناحية الفنية، العمل في هذا الفيلم كان مثيرا للاهتمام للغاية لأنهم كانوا يحاولون أن تبدو مشاهد الفيلم مثيرة لأقصى درجة ممكنة ولذلك كنا (خبراء المونتاج) حذرين للغاية خلال عملنا مع عدد من مشاهد الفيلم”.

ولقد قالت كوتس أيضا خلال المقابلة: “لقد فوجئت للغاية عندما طلبوا مني العمل في الفيلم ولكنني أعتقد أن السبب هو عملي في فيلم ” Unfaithful” (للمخرج أدريان لين)، والذي كان يتضمن مشاهد مثيرة على حد كبير”.

محررة الأفلام آن في كوتس تعتقد أن مشاهد فيلم ” Fifty Shades of Grey” كان من الممكن أن تخرج في صورة أكثر إثارة وجرأة وربما قد يتحقق هذا في الجزء الثاني من الفيلم وهو فيلم “Fifty Shades Darker” والذي سيصدر في العام المقبل، الممثلة داكوتا جونسون وهي بطلة الفيلم كانت قد عبرت عن سعادتها بالمشاركة في الفيلم خلال مقابلة صحفية جديدة لها في عدد شهر فبراير 2016 من مجلة ” Vogue U.K” وقالت أنها فخورة بالفيلم ولا تشعر بالندم على المشاركة في الفيلم على الرغم من الجدل الذي اثير حوله ولقد تحدثت عن ذلك وقالت: “أنا لا أحتاج إلى أن أضع مسافة بيني وبين الفيلم (Fifty Shades Darker)، كلما شاركت في المزيد من الأعمال كلما استطاع الناس ان يشاهدوا ما يمكنني القيام به، هل أعتقد أن الفيلم قد فتح أبواب جديد لي، نعم لأن المزيد من الناس أصبحوا يعرفون اسمي”.

Tags

مواضيع ذات صلة