CINDY CHAO THE ART JEWEL تطرح آخر إبداعاتها من المجوهرات

طرحت علامة المجوهرات CINDY CHAO The Art Jewel أحدث إبداعاتها من تشكيلة مجوهرات BLACK LABEL MASTERPIECESلموسم 2016 ضمن فعاليات معرض Biennale des Antiquaires خلال دورته 28 التي أقيمت داخل القصر الكبيرفي باريس بين 10 و18 سبتمبر 2016، في خطوة ستضيف الكثير لسجل علامة المجوهرات الراقية التي تحمل اسم مؤسستها سيندي تشاو منذ 12 عاماً.

وتدل مشاركة الدار في هذه الفعالية المرموقة على ارتقاء اسم علامة المجوهراتأعلى سلم الشهرة الدولية، كما أنها تكشف لأول مرة عالمياً عن أحدث ابتكاراتهافي عالم المجوهرات أمام الزوار.تتميز الدار برؤية فنية فريدة تبرز عناية فائقة بأدق التفاصيل، وتعكس دقة الصناعة ومهارتهافي إبداع تصاميم مفعمة بالحياة.

لذلك جذبت منتجاتها اهتمام أبرز جامعي المجوهرات الراقية والخبراء حول العالم.وتعتبر سلسلة أيقونات العلامة التي حملت اسمBlack Label Masterpieceمن أشهر ما أبدعته الدار لما تحمله من قيم فنية استطاعت أن تتخطى حدود التصميم في عالم المجوهرات الراقية. وبدورها تسعى المصممة للاستعانة بأندر الأحجار الكريمة للتعبير عن العلاقة الاستثنائية بين الطبيعة والفن من خلال ابتكار مجوهرات فاخرة تليق بأن تتواجد ضمن أرقى المتاحف العالمية.

وعرضت الدار 12 مجموعةً فريدةً من نوعها من مجوهرات Black Label Masterpieceلتكشف النقاب عن أحدث إصداراتها لهذا العام من تشكيلات المجوهرات التي حملت أسماء: Four Seasons و RibbonوRose إضافة إلى Annual Butterflies.

وتعبر كل تحفة من هذه المجوهرات عن بصمةتشاو الكلاسيكية، وشغفهاباستخدام طبقات ومفردات عضوية تبوح بتموجات غاية في الجمال عبر استخدام أقسى المعادن والمواد في العالم. وتهدف المصممة إلى تحويل لحظات عابرة من الحياة إلى أعمال فنية مستوحاة من المفاهيم المتبعة في فنون النحت والعمارة. وقد أمضت العلامة سنواتطويلة وهي تعكف على مواءمة عناصر الأحجار الكريمةمع مختلف المواد لابتكار تحف فنية متقنة من المجوهرات الأخف وزناً في العالم.وكمثال عن هذا التوجه،اشتهرت الدار باستعانتها بعنصر التايتانيوم الذي يعتبر من المعادن القوية التي تستهلك جهداًحرفياً بنسبة تعادل خمسة أضعاف الذهب، لكنها مفضلة نظراً لكونها واحدة من أخف المعادن وزناً.

وسلط المعرض الضوء على قلادة The Winter Leaves المأخوذة من تشكيلة Four Seasons، في إعادة صياغة تستحضر أولى مزادات الدار الفنية في 2007. وتتراكب هذه القلادة من 6 آلاف قطعة ألماس بيضوية الشكل عيار 250 قيراطاً مصاغة وفق أعلى معايير المتبعة لقياس جودة الألماس ضمن الفئة اللونية الشفافة DEF ومعدل الوضوح VVS عالي النقاء،لتأتي هذه القلادة المتميزة بهيكل من التيتانيوم مقدمً لعشاق المجوهرات أعجوبة فنية استغرق إبداعها أكثر من 10 آلاف ساعة من العمل الهندسي والحرفي، لابتكار قطعة ضخمة الحجم وخفيفة الوزن لا تتجاوز مكوناتها المجردة 78 غراماً، أي ما يعادل 4 قطع من حلوى المكارون.

Tags

مواضيع ذات صلة