5 علامات تدين الزوج وتؤكد علاقته بأخرى .. فما هي؟

العلاقة الحميمة

العلاقة الحميمة

ما أصعب حيرة المرأة عندما يبدأ الشك في التسلل إليها إلى أن يتملك منها، وما أقسى ما تتعرض له عندما تلاحقها الأفكار، فكلما إنشغل عنها زوجها لأمر أو لآخر، باتت نفسها تلج بالأوجاع، وتتزاحم عليها الأسئلة هل يخونني زوجي، وما سبب بعده عني، ماذا فعلت، هل يحب إمرأة أخرى؟ … إلخ، وقد لا تجد أجوبة لتلك الأسئلة.. ولكن كيف للمرأة أن تتأكد من علاقة زوجها بأخرى؟

للإجابة على هذا السؤال توجد مجموعة من العلامات والدلائل القوية التي تؤكد علاقة الزوج بإمرأة أخرى غير زوجته ومن تلك العلامات ما يلي:

* الإنفعال المبالغ فيه عند لمس هاتفه النقال

فما أن تلمس الزوجة هاتف زوجها النقال إلا وينفعل ويبدأ في الصراخ عليها، ما يدل على أن هناك شيئا يخفيه ويخاف أن تطلع عليه زوجته، فالرجل لا يخاف إلا من إكتشاف زوجته لخيانته وسقوطه من نظرها.

* تكرار خروجه منفردا وإختفائه في مناسبات هامة

إذ تلاحظ الزوجة عدم تواجد الزوج في المنزل كثيرا كما في السابق، بسبب كثرة خروجه، وتعلله بأسباب غير مقنعة فبعد أن كان يخصص وقتا لخروجه مع العائلة , وآخر لأصدقائه أصبح يتواجد خارج المنزل لقترات طويلة مع تكرار حدوث ذلك، كما أنه لغيابه في المناسبات الهامة الخاصة بالزوجة أو الأسرة دور في إثارة شكوك الزوجة.

* المبالغة في الإهتمام بمظهره وحرصه على عدم ظهور شعره الأبيض إذا وجد

وهنا تلاحظ الزوجة وعلى غير المعتاد إهتمام زوجها بمظهره وبخطوط الموضة، ومداومته على التسوق وشراء كل ما هو جديد وأنيق، كما أنه يحرص دوما على أن يبدوا أصغر سنا وعلى أن لا يظهر شعره الأبيض أبدا، فتجد شخصا آخر غير الذي تعودت عليه.

* إهماله للعلاقة الحميمة 

حيث يبدأ الزوج تدريجيا بالبعد عن زوجته ويفقد رغبته في العلاقة الحميمة لإنشغاله بإمرأة أخرى إحتلت حيزا كبيرا من تفكيرا ووقته وواقعه كله، وهنا تزداد مخاوف الزوجة وشكوكها.

* مناداة زوجته باسم إمرأة أخرى

فبذلة لسان تتأكد الزوجة من علاقة زوجها بإمرأة أخرى، وذلك بمناداتها باسم إمرأة أخرى، وعلى إختلاف المواقف.

مواضيع ذات صلة