1915 من أحمد صدّيقي يواصل التوسُّع بالإمارات

 افتتحَ ارسمياً متجر «1915 من أحمد صدّيقي» فرعه العاشر في الطابق الأرضي من «دبي مارينا مول»، ويعتبر «1915 من أحمد صدّيقي» أول متجر مبتكر انطلق من دولة الإمارات العربية المتحدة للساعات والإكسسوارات الراقية.

ومما يتميز به متجر «1915 من أحمد صدّيقي»، التابع لمجموعة «أحمد صدّيقي وأولاده»، الاسم العريق والمرموق بالمنطقة في عالم الساعات الفاخرة، أنه يوفر لمرتاديه تجربة أخاذة من خلال معروضاته المتنوعة المتاحة بأسعار جيدة، وتصاميمه الداخلية العصرية الجذابة، علاوة على الخدمة الفائقة التي تنفرد بها «أحمد صدّيقي وأولاده». ويحتضن الفرع الجديد ما مجموعه 25 علامة عالمية شهيرة، أعلن «1915 من أحمد صدّيقي» عن انضمام بعضها مؤخراً إلى مجموعة معروضاته ومتاحة حصرياً عبر فرع «دبي مارينا مول»، من بينها «مايكل كورس» و«ماربيلا باريس» و«أيه بي إم» و«ميزون مورغان بيلو»، بما يلائم ويلهم عشاق أحدث الصيحات في عالم المجوهرات والإكسسوارات على امتداد مواسم العام.

وبهذه المناسبة، قالت بيرونجير لوشياني، مدير عام التجزئة والمبيعات لدى «أحمد صدّيقي وأولاده»: “رغم التقلبات الاقتصادية تظل الإكسسوارات من بين فئات التجزئة الأكثر مبيعاً والأكبر نمواً في أسواق المنطقة والعالم، وتشهد الإكسسوارات متوسطة الأسعار نمواً مطرداً. وارتأت أحمد صدّيقي وأولاده الحاجة إلى متجر متعدد العلامات والاختيارات يواكب ذوق الجيل الأصغر عمراً وذوق كل من يعيش هذه المرحلة المفعمة بروحه، وجاء إطلاق المتجر المبتكر «1915 من أحمد صدّيقي» لتلك الغاية. وتشمل خططنا المستقبلية مضاعفة شبكة فروع «1915 من أحمد صدّيقي» خلال الأعوام الخمسة المقبلة”.

وتوفر فروع «1915 من أحمد صدّيقي» تشكيلة واسعة من المجوهرات والإكسسوارات والساعات التي تجمع بين الجودة المعهودة عن «أحمد صدّيقي وأولاده» والأسعار المعقولة. وتمتاز فروع «1915 من أحمد صدّيقي» بالتصاميم المفتوحة وتتألف من ثلاث مساحات: الساعات الأنيقة وأحدث تصاميم الموسم في صناعة الساعات العصرية، وزاوية مخصصة للمجوهرات الراقية، وقسم للعلامات متوسطة الأسعار مثل «تاغ هوير»، و«بوم أند مرسييه»، و«فريدريك كونستانت»، و«موفادو».

Tags

مواضيع ذات صلة