12 نصيحة طبية للعناية بصحة جسمك

 

كثيرا ما يتعرض الجسم الضغوط، لاسيما مع تتابع المواسم وحصول اختلافات كبيرة في درجات الحرارة ومستويات الرطوبة.

فلا بدّ لك من تحضير جسمك بشكل جيد ليكون مستعداً لمواجهة الحرّ والرطوبة العالية، وإليك بعض النصائح التي ستساعدك في هذا المجال..

التدليك:

يمكن مساعدة الجسم على التخلص من السموم من خلال الخضوع لبعض جلسات الوخز بالإبر بهدف إعادة تنشيط عمل الأعضاء، وفي حال استحالة الخضوع لجلسات الوخز بالإبر، يمكن اللجوء إلى التدليك اللمفاوي اليدوي الذي يصرّف السموم والأوساخ من الجسم.

طرد التعب:

غالبا ما نشعر بالكثير من الإرهاق خلال فصل الصيف، وذلك لأن جهاز المناعة مرهق من محاربة الفيروسات والجراثيم خلال فصل الشتاء، وتوجب عليه مواجهة الحساسية خلال فصل الربيع.

وبما أن إفراز الهرمونات يرتبط عن كثب بطول الليل والنهار، يجد الجسم نفسه في حالة اضطراب كبيرة في الصيف، لاسيما من ناحية إفراز الميلاتونين، هرمون النوم، والسيروتونين، الهرمون المحارب للتوتر.

ولمعالجة هذه المشكلة، يمكن تناول مكملات الميلاتونين والتيروسين، شرط استشارة الطبيب أولاً.

الغذاء الصحي:

تناول الغذاء الصحي والقليل الدسم يساعد الجسم على تنظيف نفسه من السموم من الداخل، فيستحسن الابتعاد قدر الإمكان عن اللحوم الدهنية، وفي المقابل زيادة استهلاك الخضر والفاكهة وشرب الكثير من الشايات العشبية التي تصرّف السموم والأوساخ من الكبد.

لا بد أيضاً من الإكثار من شرب الماء لأنه الوسيلة المثالية لترطيب البشرة وتنظيف الجسم من السموم.

ترطيب الجسم:

يؤكد خبراء الصحة على أهمية شرب 1.5 لتر من الماء على الأقل كل يوم، على دفعات عدة خلال النهار، وإذا كان الجسم يفرز الكثير من العرق، لا بد من شرب كمية أكبر من الماء للتعويض عن الرطوبة التي خسرها.

تليين المفاصل:

قبل الدخول في التمارين الرياضية، لا بدّ أولاً من تليين المفاصل للحؤول دون التواء العضلات، تساعد السباحة على تقوية العضلات من دون فرض صدمات على المفاصل، وتعتبر رياضة المشي من النشاطات المثالية التي تشغل المفاصل والعضلات من دون إلحاق أي أذى بالجسم.

تدليل القدمين:

لا بدّ من تدليل القدمين والتخلص من المسامير والجلد اليابس المتراكم عليهما، وعليك التوجه إلى صالون التجميل واخضعي لجلسة تدليك وعناية بالقدمين.

الوزن الزائد:

إن التخلص من الوزن الزائد يعني خفض مستوى الكولسترول، وحماية الشرايين وتخفيف الضغط على المفاصل، ولعل أسرع طريقة للتخلص من الوزن هي بالدمج بين الحمية الغذائية المنحفة وممارسة التمارين الرياضية المكثفة.

المشكلات الجلدية والشعر الزائد:

ثمة طرق عدة لإزالة الشعر الزائد من الجسم، منها اللايزر، والشمع الساخن، وعجينة السكر وشفرة الحلاقة، ولا شك في أن اللايزر يبقى الطريقة الأفضل لأنه يعطي نتائج دائمة تقريباً، لكن لا بد من إخضاع البشرة لأشعة اللايزر قبل أي تعرض مباشر لأشعة الشمس.

السيطرة على الأكزيما:

تحسّن الشمس عموماً الأكزيما _وهي عبارة عن التهاب جلدي موضعي أو حساسية عند الاحتكاك_ شرط استعمال الحاجب الشمسي بانتظام، وعدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة بين الثانية عشرة ظهراً والرابعة بعد الظهر، وعدم التعرض أبداً للشمس في حال حصول فورة للأكزيما.

كما يمكن التخفيف من حدة الأكزيما باستعمال أنواع الصابون المعقمة، وبسط الكريم المرتكز على الكورتيزون، وربما أيضاً تناول المضادات الحيوية.

الدوالي الصغيرة:

لا مجال أبداً للتخلص من الدوالي بعد أن تصبح البشرة مسفوعة بأشعة الشمس، فأي تدخل طبي في هذه المرحلة قد يترك بقعاً بيضاء على البشرة، لذا، يعتبر فصل الشتاء الفترة المثالية لمعالجة مشكلة الدوالي.

حب الشباب:

رغم أن الشمس تجعل البشرة أكثر جمالاً، وتجفف الآفات الملتهبة نتيجة حب الشباب، لكنها تزيد أيضاً من سماكتها، وتسدّ المسام.

لذا، يحتمل أن تصبح النتائج كارثية بعد انتهاء فصل الصيف، وللحؤول دون هذه المشكلة الكبيرة، يستحسن تنظيف البشرة جيداً بواسطة التقشير السطحي.

البقع البنية:

تعتبر البقع البنية دليلا على التقدم في العمر، لكنها قد تكون أيضاً نتيجة التعرض الطويل والمتكرر للأشعة فوق البنفسجية، والمعالجة الصحيحة لهذه المشكلة تكون بواسطة الكريمات المزيلة للأصباغ، التي توقف إنتاج الميلانين، وتخفف البقع ولكن من دون إخفائها تماماً.

وهناك أيضا اللايزر الذي يعتبر علاجاً جذرياً، علماً أن عدد الجلسات يرتبط بمساحة امتداد البقع البنية.

Tags

مواضيع ذات صلة