10 فوائد صحية وجمالية لزيت الأفوكادو

يعد الأفوكادو واحد من أفضل الأطعمة الصحية التي يمكنك تناولها كما يستخدم أيضا في أغراض جمالية عديدة، وغالبا ما يفضل البعض استخدام الأفوكادو في صورة زيتيه لسهولة الاستخدام، ولقد تحدثت الدراسات عن أن تناول ثمرة أفوكادو واحدة في الأسبوع، يساعد على تحسين خصائص البشرة ووظائف الدورة الدموية، كما يساعد أيضا على الحفاظ على التوازن الهرموني في الجسم. الفوائد الصحية والجمالية للأفوكادو لا حصر لها، ولكن الأفوكادو اشتهر بشكل خاص كواحد من الأطعمة التي تساعد على فقدان الوزن بل أنه يعد واحد من ضمن أكثر 10 أطعمة تساعد على فقدان ولذلك فإن القليل الحركة والرياضة مع إضافة الأفوكادو إلى حميتك الغذائية المتوازنة هو واحد من أكثر الطرق فاعلية لفقدان الوزن. هل ترغبين في التعرف على المزيد عن فوائد الأفوكادو حتى تجعليه جزء من نمط حياتك الصحي؟ إليك أشهر 10 فوائد صحية وجمالية لزيت الأفوكادو:

مصدر غني بحمض الأوليك:

يحتوي الأفوكادو على نسبة كبيرة من الأحماض الدهنية الاحادية غير المشبعة، ويمثل حمض الأوليك النسبة الأكبر منها.

حمض الأوليك يعد واحد من أهم الأحماض الدهنية الأساسية للجسم ويشتهر بفوائده الصحية المتعددة وأهمها: تقليل خطر الإصابة بالسرطان، التقليل من فرصة الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، كما أنه يساعد على سرعة تجدد الخلايا والتئام الجروح، ويساعد الجسم على الوقاية من العدوى الميكروبية، ومن فوائد حمض الأوليك أيضا أنه يحد من الالتهابات، وعلاوة على ذلك، فإن حمض الأوليك شديدة المقاومة للتأكسد وهذا يعني أنه لن يفقد معظم فوائده الصحية عند تعرضه لدرجات الحرارة العالية أو للتخزين لفترات زمنية طويلة، كما في حالة الكثير من الزيوت الأخرى.

الحفاظ على صحة القلب: 

وذلك بسبب احتواء زيت الأفوكادو على نسبة عالية من بيتا سيتوستيرول، وهو نوع من الكوليسترول يستخدمه الجسم لتحويل الدهون غير الصحية إلى صورة صحية أكثر وأقل ضرر للخلايا وهو ما يساعد على الحفاظ على صحة القلب، ولأن زيت الأفوكادو مضاد للالتهابات، فهو يعمل على تقليل فرصة تعرض جدران الشرايين للالتهاب أو التلف. زيت الأفوكادو يعمل أيضا على التحكم في مستوى ضغط الدم والحفاظ عليه ضمن المستويات الطبيعية.

مصدر جيد لفيتامين E:

زيت الأفوكادو يعد واحد من أكثر 5 أطعمة غنية بفيتامين E الذي يذوب في الدهون ويساعد على تحسين خواص الجلد وزيادة صحة العين، كما يساعد فيتامين E أيضا على تعزيز جهاز المناعة، والتقليل من ضرر الشقائق الحرة على خلايا الجسم، تحسين خواص الجهاز الهضمي وتحسين الذاكرة.

تحسين كفاءة الهضم: 

أضف بضع قطرات من زيت الأفوكادو إلى طعامك لعلاج مشكلات الهضم التي تعاني منها وذلك لأنه يعمل على تحسين كفاءة الجهاز الهضمي نظرا لاحتوائه على الكثير من الفيتامينات والمعادن، والأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة والتي تساعد على زيادة كفاءة عمل الجهاز.

المساعدة على فقدان الوزن:

بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من حمض الأوليك الذي يساعد على فقدان الوزن، فإن زيت الأفوكادو من الزيوت الثقيلة والغنية بالمواد المغذية، ولذلك فهي ستجعلك تشعر بالشبع بشكل أسرع خاصة وأنه يعمل على تحسين كفاءة عملية الهضم ولذلك فإن الجسم سيتمكن من استخلاص الطاقة والمواد المغذية من الطعام بصورة أفضل ولذلك فإنك لن تحتاج إلى تناول المزيد من الطعام.

إزالة السموم والمعادن الثقيلة من الجسم:

وذلك بسبب احتوائه على مادة الكلوروفيل أو اليخضور وهي مادة غنية بعنصر الماغنسيوم والذي يشتهر بأنه واحد من أكثر العناصر الطبيعية المعروفة فاعلية في إزالة المعادن الثقيلة مثل الزئبق والرصاص من الكبد، الكلى، الدماغ، وغيرها من الأجهزة الحيوية في الجسم.

تحسين خواص الجلد:

الفيتامينات والمعادن في زيت الأفوكادو تساعد على تنشيط خلال الجلد وزيادة قدرة البشرة على تجديد خلاياها. زيت الأفوكادو من الزيوت المرطبة للبشرة ويحتوي على مواد مغذية أساسية للبشرة أهمها فيتامين E والبوتاسيوم، والليسيثين وهي مواد يسهل امتصاصها داخل البشرة.

زيادة معدل نمو الشعر وزيادة كثافة الشعر:

وذلك نظرا لاحتوائه على الكثير من الفيتامينات والمعادن التي تشجع نمو الشعر وتزيد من كثافته، كما أن خواصه المرطبة والمضادة للالتهابات تساعد على الحفاظ على صحة فروة الرأس مما يساعد على نمو شعر أكثر قوة وصحة. يمكن استخدام زيت الأفوكادو بمفرده على الشعر أو إضافته إلى خليط الزيوت المفضل لديك.

تقليل الالتهابات الجلدية والشعور بالحكة:

وذلك بفضل خواصه المضادة للالتهابات ولذلك فإنه يستخدم في حماية فروة الرأس والتخلص من القشرة، كما يساعد على علاج المشكلات الجلدية الأخرى مثل لسعات ولدغات الحشرات، حروق الشمس، والأكزيما، والصدفية. الخواص المرطبة لزيت الأفوكادو تساعد على علاج واحدة من مشكلات الجلد المزعجة وهي تشقق الكعوب.

زيادة سرعة التئام الجروح:

وذلك لفضل خواصه التي تساعد على التقليل من الالتهابات وزيادة معدل تجدد الخلايا. لعلاج المنطقة المتضررة من الجلد والتي تنتج عن الإصابة بالجروح أو الخدوش أو الحروق، أو حروق الشمس، أو لدغات البق وغريها، ضع قطرة أو اثنتين من زيت الأفوكادو على الجزء المتضرر من البشرة.

Tags

مواضيع ذات صلة