10% زيادة في أمراض القلب بين الإناث

صحة

صحة

واشنطن / أكدت دراسة طبية، أن النساء والشباب يقفون على قدم المساواة فيما يتعلق بارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

وكشفت الدراسة التي أجراها المعهد القومي للقلب، في أمريكا، عن زيادة بنسبة 10% في معدلات الإصابة بأمراض القلب بين النساء.

وكانت الدراسة قد أجريت على أكثر من 120 ألف مريض تم إدخالهم المستشفى بين عامي 2012 و2016م، لتكشف النقاب على وقوف النساء والشباب على قدم المساواة لمخاطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك بسبب الأنظمة الغذائية غير الصحية وزيادة استهلاك التبغ.

وتشير النتائج المتوصل إليها إلى دخول المزيد والمزيد من النساء مرحلة انقطاع الطمث لترتفع بينهن بنسبة 25% في فرص ومخاطر الإصابة بأمراض القلب، حيث يلعب هرمون “الاستروجين” الأنثوي دورا هاما في حماية قلب المرأة، فمع بلوغ مرحلة سن اليأس في سن مابين 50 إلى 55 عاما، تتراجع مستويات هذا الهرمون الهام، لتبدأ النساء في اللحاق بالرجال فيما يتعلق بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي.

ومع ذلك، شدد الباحثون على أن تعديل الأنماط الغذائية والحياتية واتباع أنماط أكثر صحة والابتعاد عن التدخين وفقدان الوزن الزائد يسهم بصورة مباشرة في خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

Tags

مواضيع ذات صلة