وفاة الأمير ميكاسا عن عمر يناهز 100 عام

توفي الأمير ميكاسا (Prince Mikasa) في مدينة طوكيو عن عمر يناهز 100 عام وذلك في يوم الخميس.

الأمير ميكاسا هو محارب سابق في الجيش الإمبراطوري الياباني والذي تحول فيما بعد إلى أحد دعاة السلام وهو الشقيق الأصغر للإمبراطور هيروهيتو (Emperor Hirohito) والذي حكم اليابان خلال فترة الحرب العالمية الثانية وظل يحكم البلاد لمدة 60 عام حتى وفاته في عام 1989.

وكالة الأنباء الرسمية المتحدثة باسم العائلة الإمبراطورية، كانت قد أعلنت نبأ وفاة الأمير ميكاسا في تقرير جديد لها وذكرت أيضا أن الأمير الراحل قط ظل في المستشفى منذ شهر مايو وحتى وفاته بسبب إصابته بمرض الالتهاب الرئوي.

الأمير ميكاسا واسمه بالكامل الأمير تاكاهيتو ميكاسا (Prince Takahito Mikasa)، ولد في طوكيو في يوم 2 ديسمبر في عام 1915، وهو عم إمبراطور اليابان الحالي، الإمبراطور أكيهيتو (Emperor Akihito)، ولقد كان ترتيب الأمير الراحل هو الخامس في ولاية العرش الإمبراطوري.

الأمير ميكاسا اشتهر بجرأته وصراحته وهو من أشد المدافعين عن خيار تحديد النسل إلا أنه علق على ذلك بعد مولد طفله الرابع وقال: “ليس من السهل أن تطبق دائما العظات التي تقولها”. الأمير ميكاسا كان أول فرد في العائلة الإمبراطورية يحصل على رخصة قيادة، وكان أيضا أول عضو من أعضاء العائلة الإمبراطورية يعمل كأستاذ جامعي حيث قام بتدريس التاريخ في كلية ” Women’s Christian College” في طوكيو وحصل وقتها على راتب بقيمة 6.40 دولار شهريا.

خلال الحرب العالمية الثانية، خدم الأمير ميكاسا في الجيش الياباني الإمبراطوري في الصين، تحت اسم مستعار. فيما بعد انتقد الأمير ميكاسا معاملة الجيش الياباني للصينيين خلال فترة الاحتلال الياباني للصين، ولقد تحدث عن ذلك خلال مقابلة له مع صحيفة يوميوري شيمبون (Yomiuri Shimbun) اليابانية في عام 1994 وقال: “لقد صدمت بشدة عندما قال لي ضابط أن أفضل وسيلة لتدريب الجنود الجدد هو استخدام أسرى الحرب كأهداف للتدريب”.

الأمير ميكاسا كان قد احتفل بعيد ميلاده المئة في شهر ديسمبر في العام الماضي، وطبقا لما نشرته صحيفة ” Japan Times” فإن الأمير ميكاسا قد أصدر تصريح صحفي وجه فيه الشكر لزوجته منذ أكثر من سبعين عام وتدعى يوريكو (Yoriko) ولقد وجه لها الشكر على دعمها ومساندتها له وأضاف قائلا: “لا شيء سيتغير فقط لأنني أتممت 100 عام”.

Tags

مواضيع ذات صلة